الرئيسية » أعضاء المجموعة » حضرة مفتي روسيا الشيخ راويل عين الدين
gainutdin.png

حضرة مفتي روسيا الشيخ راويل عين الدين

ولد في 25 آب أغسطس 1959 في تتارستان. تخرج في المدرسة ذات الشهرة العالمية “مير العربية” في بخارى (أوزبكستان، 1984) والأكاديمية الروسية للإدارة العامة تحت إشراف رئيس روسيا الاتحادية في موسكو (2001). دافع عن أطروحته حول “الإسلام في روسيا (تجربة التحليل الفلسفي)” في عام 2003. في عام 1985، تم انتخابه السكرتير التنفيذي للإدارة الروحية للمسلمين في الجزء الأوروبي من الاتحاد السوفياتي وسيبيريا في اوفا. منذ عام 1987 – الإمام الخطيب، ثم الرئيس إمام-خطيب المسجد الجامع في موسكو.
منذ عام 1994 – مفتي الجزء الأوروبي من روسيا، في عام 1996 – رئيس المجلس الروسي المفتين. في عام 2014 انتخب رئيسا لمجلس الإدارة ومفتي الإدارة الروحية للمسلمين في الاتحاد الروسي.
المفتي الشيخ راويل عين الدين – مؤلف العديد من الأوراق العلمية في الفقه الإسلامي، والعقيدة الإسلامية والقانون. باستمرار يدعم فكرة الحوار بين الحضارات, حل دبلوماسي للصراعات السياسية الناشئة, الحوار الطيب بين الشعوب والتعاون بين الأديان في الدفاع عن السلام والعدالة والقيم الأخلاقية التقليدية.
في عام 1998، بدأ المفتي راويل عين الدين إنشاء مجلس الأديان في روسيا, وهو حاليا عضو في اللجنة التنفيذية الدائمة والرئيس المشارك لمجلس الأديان في روسيا وعضو في مجلس التعاون مع الجمعيات الدينية التابع لرئيس روسيا الاتحادية.
بمبادرة من المفتي راويل عين الدين و بدعم من الرئيس الروسي في موسكو عقد إعادة بناء المسجد الجامع في موسكو. عند اكتماله في عام 2015 سيكون أكبر مسجد في أوروبا، مع قدرة احتواء حوالي 10 ألاف شخص.

الجوائز الروسية والأجنبية:

وسام “الصداقة” (1997), وسام “الشرف” (2004), وسام “الاستحقاق” لجمهورية إنغوشيا، الميدالية الذهبية من مؤسسة الروسي للسلام (2007), شكر رئيس بلدية موسكو “لمساهمته في تعزيز السلام والوئام بين الأديان” (2009), وسام “لخدمات الوطن” الدرجة الرابعة (2009), وسام جمهورية كازاخستان “الذكرى ل20 سنة لاستقلال جمهورية كازاخستان” (2012), وسام “لخدمات لجمهورية تتارستان” (2014), وسام الشرف “آلفخر” (2014), ميدالية “مجلس الاتحاد. 20 سنوات” (2014), وسام “لخدمات الوطن” الدرجة الثالثة (2015), وسام الجمهورية فلسطين من الدرجة الاولى “نجم القدس” (2015)