الرئيسية » جماليات » دونك حياتي لا تطاق

دونك حياتي لا تطاق

دونك حياتي لا تطاق
… لا تطاق  …
ودونك لا شيء يشغل بالي ،
لا الوصل،
لا الهجر،
لا الخوف من لحظات الفراق!
ودونك ما عدت أخشى وشاتي،
وما عاد يرهقني الحاسدون
ولا زاد همي لوم الرفاق.
ودونك أصحو فراشة حقل ،
فاضحك ،
أرقص،
أشرب إن شئت. حتى الغرق
 وأقرض ما لذ لي من كتاب
وأكتب حتى يمل الورق
وحين يلامس جفني النعاس
أغوص كفأس بماء المنام
وأترك للعاشقين الأرق  ..
ودونك ها أنا ذا مثل طير يحلق
ليس عليه وثاق
و دونك. ياحب. تمضي حياتي
هدوءا”
سلاما”
وفاق
ولكنها لا تطاق!
د. ثائر زين الدين. مقتطف من كتاب شعري له بعنوان “سيدة الفراشات”

اترك تعليقا