الرئيسية » حضاريات » حوار الثقافات – تراث جنكيز أيتماتوف

حوار الثقافات – تراث جنكيز أيتماتوف

في الفترة من 4 إلى 7 اكتوبر /  تشرين الأول من هذا العام اقيم منتدى دولي ذات اهمية كبرى في قيرغيزستان، تحت عنوان ” جنكيز أيتماتوف وتحديات العصر”. وقد حضره ضيوف بارزون – أكثر من 100 من المفكرين – ممثلين من 25 دولة في العالم. من جهتها ، قدّمت ” إيلانا إشبا جميلوفنا “، نائبة منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا- العالم الإسلامي” ، مداخلة في هذا المنتدى، تحدثت عن إسهامه في عمل المجموعة، وابداعاته الخلاقة وتراثه في صنع السلام .

كان المنتدى الذي عُقد في قيرغيزستان، بلا شك، واحداً من الأحداث الرئيسية في الحياة الثقافية والسياسية في قيرغيزستان وجزءاً من الاحتفالات الواسعة النطاق المكرسة للذكرى السنوية لميلاد الكاتب الكبير والمفكر أيتماتوف والتي احتلت مكانة هامة من قبل مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا- العالم الإسلامي”، والتي كان أيتماتوف شخصيا عضوا نشطا فيها.

في العام الماضي في العاصمة القيرغيزية بيشكيك، نظمت مجموعة الرؤية الاستراتيجية المنتدى الدولي الأول للكتاب والمثقفين ” قراءات أيماتوف من اجل حوار الثقافات” الذي التقى به وفي مكان واحد العديد من الشخصيات الثقافية والعلماء والدبلوماسيين من روسيا وعدد من الدول العربية وآسيا الوسطى.

في عام 2018، بمساعدة اتحاد الكتاب في تركيا، ومركز البحوث للثقافة الإسلامية والتاريخ والفن، عُقد في اسطنبول طاولة مستديرة دولية بعنوان ” التفاعل الثقافي – إرث أيتماتوف”. واستنادًا إلى مواد الفعاليتين، تم نشر مجموعة كبيرة من المقالات يكشف إرثه العظيم.

من الصعب تقدير مساهمة جنكيز توريكولوفيتش أيتماتوف في عمل مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – والعالم الإسلامي”. نحن، بدورنا، نتعامل مع تراثه بعناية وحرص، وباحترام كبير، ونعتبر أنه من واجبنا تعميم أعماله وأفكاره. بمقدار أهمية الأحداث المكرسة في ذكرى ميلاده، الا اننا مازلنا نرى جدية المداخلات مرة أخرى بوضوح تؤكد قوة ابداعته. فهو مثل ورقة عباد الشمس، يسمح لك أن ترى بصريا كم لدينا من القواسم المشتركة، وكيف حقا اننا البشر نشبه بعضا البعض .

القراءة بعناية لأيتماتوف، تمكنك من العثور في كثير من الأحيان على الحلول التي تسمح لك للخروج من ظروف الحياة الصعبة، والأهم من ذلك، وفي الوقت نفسه تبقى صادقا مع نفسك وتبقى انسانا، وأيتماتوف قدر اخلاق الناس و قيمهم بغض النظر عن قوميتهم ودينهم.

في هذا الصدد، اعمال أيتماتوف الابداعية هي كالهواء النقي للتنفس وعبارة عن البوصلة و النجم المرشد، الذي لا يسمح لك ان تضل الطريق. لذلك، يتردد صدى ابداعته في قلوب الناس في العالم. ويسرنا أن نلاحظ بحب واهتمام أن هناك أجيال جديدة من القراء  للكاتب الرائع أيتماتوف المليء بالنزعة الإنسانية، والإيمان بالخير والانسجام والجمال والذي مؤلفاته تعاد نشرها في جميع أنحاء العالم، حيث مؤخرا اصدرت من جديد في الإمارات ولبنان.

العديد من أعمال جنكيز أيتماتوف مشبعة حرفيا بفكرة حوار الثقافات والشراكة بين الحضارات حيث احتلت مسألة التعايش المتناغم بين الناس مع بعضهم ومع الطبيعة مكانة كبيرة في ابداعاته. كان جنكيز أيتماتوف عضوًا في مجموعة الرؤية الاستراتيجية ” روسيا – العالم الإسلامي” وعمل بنشاط في هذا الاتجاه، حيث أثبت طوال حياته مدى أهمية التوحد أمام التهديدات المشتركة وهو رجل دبلوماسي وشخصية اجتماعية مرمومة.

لقد ايد جنكيز أيتماتوف بحيوية فكرة حوار الثقافات وطورها وكذا الشراكة بين الحضارات واعتبرهما الطريق الوحيد لتطور البشرية ولا بديل عنهما. وبكل الوسائل دعم عمل المجموعة التي من خلال وساطته النشطة اضافة الى سياسة العالم المعاصر قطبين جديدين هما روسيا والعالم الإسلامي من اجل إقامة تعاون وشراكات بناءة طويلة الأجل.

تواصل مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” القضية النبيلة التي أطلقها الكاتب العظيم وستستمر في وضع الأسس الداعمة لجسر “جينكيز أيتماتوف” الذي يوحد ليس فقط الناس فحسب، بل الأمم والشعوب بأسرها.

في نوفمبر/ تشرين الثاني من هذا العام ، تعد مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” منتدى دولي واسع النطاق في موسكو، سيشارك به مندوبون من أكثر من 20 دولة في العالم سيخصص للاحتفال بالذكرى التسعين للكاتب البارز جنكيز توريكولوفيتش أيتماتوف.

ترجمة صادق النويني

اترك تعليقا