الرئيسية » أخبار المجموعة » رغم أنف المِيتات طُرّاً… – بقلم يكاترينا كوفريكوفا وترجمة ميشال يمّين
mws_jlyl.jpg

رغم أنف المِيتات طُرّاً… – بقلم يكاترينا كوفريكوفا وترجمة ميشال يمّين

في الخامس عشر من فبراير/ شباط عام 2018 احتفلت مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان بالذكرى السنوية الـ112 لميلاد الشاعر موسى جليل، رمز الفخار القومي لشعب التتار، الشاعر الذي توفي في غرف التعذيب النازية خلال الحرب العالمية الثانية (25 أغسطس 1944). وقد عرض المتحف الوطني لجمهورية تتارستان بالقرب من كرملين قازان، عند سفح النصب التذكاري لموسى جليل (أنشأه في عام 1966 النحات تسيغال VE Tsigal والمهندس المعماري غولوبوفسكي LG Golubovskii النسخة  الأصلية لـ"دفاتر موابيت" الشهيرة التي كتبها الشاعر في سجن موابيت في برلين). وهي عبارة عن دفتري مذكرات اثنين يضمان ما مجموعه 93 قصيدة باللغة التترية كتبت بالأحرف العربية واللاتينية.

تحدر موسى جليل وهو الشاعر الموهوب والصحافي العضو في جماعة التتار السرية ضمن فيلق "إيدل-أورال" من عائلة من الفلاحين الفقراء، وتخرج من كلية فقه اللغة في جامعة موسكو الحكومية. اتهم بالخيانة العظمى، وليس إلا بعد سنوات عديدة مرت على انتهاء الحرب الوطنية العظمى أعيد إليه نقاء صفحته وحصل بعد وفاته على لقب بطل الاتحاد السوفيتي.

عندما بدأت الحرب، كان موسى جليل قد ترقى في مراتب حياة مهنية ناجحة. فكان يعمل في تحرير أدب الأطفال والشباب، وسكرتيرا تنفيذياً لاتحاد الكتاب في تتارستان، وأصدر مجموعة من القصائد، وكتب نصوصَ ليبرتّو للأوبرا. وكان عمره 35 عاما عندما ذهب إلى الجبهة، وبعد ذلك بعام، أصيب موسى جليل بجروح بليغة، فوقع أسيراً بيد الألمان. حينئذ خطا خطوة لا تصدق: انضم إلى الفيلق الألماني "إيدل-أورال" بهدف تنظيم مجموعة سرية. وتحت ستار القيام بأنشطة ثقافية وتعليمية راح موسى جليل يجول على مخيمات أسرى الحرب ويجند الأعضاء الجدد لأجل المنظمة المذكورة ويدبر بذلك عمليات الفرار من الأسر. وقد استمر النشاط السري لموسى جليل أكثر من عام بقليل، حتى تم القبض عليه – قبل أيام قليلة من الانتفاضة. وبعد مضي عام على اعتقال جليل أعدم على المقصلة.

اعتُبر الشاعر موسى جليل لسنوات عديدة بعد الحرب مثابة خائن لوطنه، ولكن سرعان ما استطاع أسرى الحرب السابقون الذين كانوا مع الشاعر في زنزانة واحدة أن ينقلوا إلى السلطات السوفياتية قصائده التي كان كتبها وهو في السجن، والتي شهدت على أنه كان يعمل على تنظيم حركة سرية. وقيض لدفتر أشعار جليل أن يقع في يدي قسطنطين سيمونوف الذي ترجم القصائد إلى اللغة الروسية، وساعد على إسقاط التهمة بالخيانة عن الشاعر.

خصصت لحياة هذا الشاعر وإبداعه اليوم أعمال فنية للعديد من الشخصيات الثقافية البارزة (فصل من كتاب "الصور الأدبية لكتّاب تتارستان" بقلم رافائيل مصطفين، و"جاري في الزنزانة" لقسطنطين سيمونوف، وأوبرا "جليل""  لنزيب جيغانوف وغيرها)، وأصبحت معروفة ذكريات أسرى الحرب من بلدان مختلفة (إيطاليا، بلجيكا). وأقيمت النصب التذكارية لموسى جليل في موسكو وأورينبورغ وقازان وألميتييفسك ومنزيلينسك ونيجنيفارتوفسك ونابريجنييه تشلني. وسميت باسم موسى جليل قرية في جمهورية تتارستان، ويحمل اسم موسى جليل المسرح الأكاديمي التتري للأوبرا والباليه، وعلقت لوحة تذكارية على البوابة عند مدخل قلعة دينابورغ Dinaburg (داوغافبيلس، لاتفيا)؛ وصوِّر فيلما "دفتر موابيت" (إخراج ليونيد كوينيخيدزه، استوديو لينينغراد للأفلام Lenfilm، 1968) و"زهر البابونج الأحمر" استوديو DEFA، جمهورية ألمانيا الديمقراطية).

بقلم يكاترينا كوفريكوفا، الدكتورة في العلوم التربوية، الأستاذة في جامعة قازان الحكومية، العضو المراسل في أكاديمية العلوم الطبيعية الروسية.

++++++++++++++

من شعر موسى جليل

أغنياتي

 

يا أغنياتي التي رعرعتُ في نفسي براعمها

ألا فازهوهري في دفء أرض الوطن.

لكم أُعطِيتِ من نار ومن حريةٍ،

وكم سنوات عمرٍ ستعطَينَ على الأرض!

فأنت من أمّنتُه على شعري وإلهامي،

وعلى مشاعري الحرّى وصفاء دمعي وآلامي

لئن أنا متِّ فسوف أموت في غياهب النسيان،

وإن أنت عشتِ فسوف أعيش بك الحياة والأمان.

نفخت في الأغنية نارا

ونفّذت للقلب وللشعبِ قرارا

صديقي هدهدَته أغنية بسيطة.

لكن أغنية العدو انتصرت مرارا.

سعادة بائسة هي الأفراح الوطيئة

وأنا أرفضها كرفضي للخطيئة.

أغني فقط أغنية الشوق والحقيقة

أغنيها لكل ما من أجله أحيا وأصارع.

ومع آخر نفس من أنفاس عيشي

سوف يحقق القلب نذره وقسَمه الرائع:

أن لا أغني أبداً إلا لأجل وطني،

أن لا أهب حياتي إلا لأجل وطني.

لقد غنيت نضارة الربيع وأريجه

غنيت وأنا أخوض غمار المعارك في سبيل وطني.

لذا وأنا أكتب أغنيتي الأخيرة،

وأرى فأس الجلاد فوق رأسي.

علمتني الأغنية درس الحرية،

أمرتني الأغنية أن أموت وأنا أقاتل.

كانت حياتي رنين أغنية في الناس،

وسوف تصدح بعد مماتي أغنية النضال.

 

 

النص التعريفي والمقطوعة الشعرية بترجمة: