الرئيسية » أخبار المجموعة » نتائج زيارة فلاديمير بوتين لتترستان وبشكرتستان: “الإسلام التقليدي أحد أهم عناصر الهوية الثقافية الروسية” – ترجمة محمد حسن
بوتين في الاجتماع الطلابي: الصورة من الموقع الرسمي للكرملين.

نتائج زيارة فلاديمير بوتين لتترستان وبشكرتستان: “الإسلام التقليدي أحد أهم عناصر الهوية الثقافية الروسية” – ترجمة محمد حسن

 

 وقال بويتن: "إن إنتاج السلع ذات الإستخدام المدني يجب أن يؤدي إلى استغلال الطاقات الإنتاجية إلى أقصى حد، ويؤمن استقرارها المالي خاصة بعد العام 2020 عندما سيتم تجاوز ذروة الحجوزات العسكرية الحكومية"

     _____________________________________

بعد الاجتماع، أجرى بوتين مع رئيس جمهورية بشكرتستان رستام خاميتوف مباحثات تم التطرق خلالها إلى المسائل المتعلقة بالتطور الاجتماعي والاقتصادي للإقليم، كما التقى أحد ممثلي الإدارة الروحية المركزية لمسلمي روسيا سماحة الشيخ طلعت تاج الدين. وقد تبادل الرئيس الروسي مع شيخ الإسلام الآراء حول أفق تطوير منظومة التعليم الإسلامي.

وفي نفس اليوم أي في 24 من يناير الجاري أجرى الرئيس الروسي لقاء مع مفتي المنظمات الإسلامية المركزية في روسيا ومع رئيس الأكاديمية الإسلامية في بولغار. وقد هيمنت على هذه اللقاءات مسائل تشكيل منظومة تعليم ديني متكاملة وتطوير المدرسة اللاهوتية الروسية، كما نالت نتائج عمل الأكاديمية نصيبها من هذه اللقاءات.

     _____________________________________

وقال بويتن: "الإسلام التقليدي أحد أهم أجزاء الهوية الثقافية الروسية.. وأريد أن أشكر كل من يعمل في هذا المشروع، فمن دون موقفكم الفاعل ومن دون الرعاة المعروفين جيدا لما ظهر هذا المشروع. مشروع جميل ومهم وبلادنا بحاجة ماسة له"

     _____________________________________

وقد شدد رئيس الدولة على أن منظومة تدريب رجال الدين المسلمين يجب أن تساعد على تطوير معارف المختصين الشباب.

     _____________________________________

وأشار الرئيس إلى أنه "تمضي السنون ويدفعنا سن المفتين إلى التفكير في إعداد البديل، وهذا البديل يجب أن يعد على قاعدتنا القومية، على أساس الإسلام التقليدي الموجود في روسيا"

     _____________________________________

بعد لقائه برجال الدين، زار الرئيس الروسي بصحبة رئيس جمهورية تترستان والقائم على مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي" روستام مينيخانوف، المستشفى للقاء مستشار الدولة في جمهورية تترستان السيد مينتيمير شايمييف، الذي لم يتمكن من حضور المباحثات بسبب المرض. وقد تمنى الرئيس الروسي لمينتيمير شايمييف الشفاء العاجل وشكره على عمله الخيري وعمله في إعادة إحياء الإرث التاريخي.

بعد ذلك زار فلاديمير بوتين مصنع غوربونوف الجوي في قازان. حيث تحدث إلى العاملين واطلع على تطورات إنتاج طائرة "تو 160"، وبعدها توجه إلى معهد تجارب الطب والبيولوجيا وشارك في جسر تلفزيوني من هناك مع الجامعات الروسية الرائدة، كما التقى مع مدير شركة "تات تيليكوم" السيد لطف الله شفيق اللين.

وكان من أهم محطات جولة الرئيس بوتين في تترستان مشاركته في المنتدى التعليمي الروسي للنوادي الطلابية والذي حمل عنوان "معا إلى الأمام"، وكان المنتدى يعقد في هذه الأيام في عاصمة تترستان. وقد شارك في الفعالية تحو 5000 طالب من 38 إقليماً روسياً.

     _____________________________________

وقال الرئيس في كلمته الافتتاحية: "أنتم من ربي  في الزمن الحديث، صدقوني لديكم مزايا أفضل بالمقارنة مع من ربي في السنوات التي سبقت هذه. يمكنكم الآن البناء بحرية من دون التفكير بأي شيء، يمكنكم خلق معاني جديدة لعيشكم وموَض جديدة وموسيقا جديدة وفن جديد وتكنولوجيا جديدة. لا تخشوا من الخطأ وابحثوا دائما عن امكانية تجاوزه والوصول إلى الحلول اللازمة لكم. حينئذ ستكونون جيلا سعيداً وناجحا بكل تأكيد. أتمنى لكم ذلك حقا. أتمنى لكم النجاح"

     _____________________________________

وفي ختام جولته في تترستان التقى فلاديمير بوتين فريق "كاماز-ماستر" الذي نال مؤخرا الجائزة الأولى في رالي داكار للمرة الثالثة عشرة. كما أجرى الرئيس مباحثات مع رئيس جمهورية تترستان، رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي" روستام مينينخانوف.

     _____________________________________

وقبيل اللقاء أمر الرئيس عبر جسر تلفزيوني بإطلاق عمل المنظومات الهيدرولية الجديدة لتنقية النفط والمنظومات الإيزوميرية (منظومات تحويل المركبات الكيميائية إلى إيزوميرات) في محطة نيجنيكامسك لتكرير النفط التابعة لشركة "تانيكو".

وناقش الرئيس الروسي مع السيد روسيتام مينينخانوف بعض نتائج عمل الجمهورية في العام الماضي. كما تطرق إلى خطط التطوير في الجمهورية في مختلف المجالات.

'26-01-2018'

ترجمة: