الرئيسية » حضاريات » مقابلة مع رئيس أكاديمية علوم القرم. أجرى المقابلة رئيس التحرير د.سهيل فرح وترجمها إلى العربية محمد حسن من أسرة التحرير
رئيس أكاديمية علوم القرم فيكتور تاراسنكو

مقابلة مع رئيس أكاديمية علوم القرم. أجرى المقابلة رئيس التحرير د.سهيل فرح وترجمها إلى العربية محمد حسن من أسرة التحرير

إلى رئيس تحرير النسخة العربية لموقع "روسيا – العالم الإسلامي" التابع لوزارة الخارجية الروسية.

عضو أكاديمية التعليم الروسية، الدكتور في الفلسفة، البروفيسور سهيل فرح.

البروفيسور سهيل فرح المحترم!

أود أن أعرب عن بالغ شكري لكم على اقتراحكم إجراء مقابلة على شكل أجوبة على عدد من الأسئلة الشيقة والمهمة للغاية. وأرجو منكم المعذرة على التأخير الناتج عن المسائل الإدارية المتعلقة بنهاية العام 2017 والذي كان مليئا بالأشغال.

 

السؤال 1.

لمحة تاريخية مقتضبة عن دوافع إنشاء أكاديمة علوم القرم وعن مهامها الأساسية.

أنشئت أكاديمة علوم القرم في 12 أيار مايو من العام 1993، وفي العام الجاري يحيي المجتمع العلمي في القرم اليوبيل الخامس والعشرين لتأسيس الأكاديمية. في تلك المرحلة التاريخية العصيبة المليئة بالتقلبات الاقتصادية والاجتماعية في جميع دول الفضاء السوفيتي أي في مطلع التسعينات من القرن الماضي، جلبت تلك المرحلة الدمار لكل شيء، ولكننا تمكنا في حينه من لم شمل العلماء الرائدين العاملين في الجامعات والمراكز العلمية في القرم وتوجيه جهودهم لحل المسائل المهمة وذات الصلة بحياة المجتمع. ولبلوغ تلك الأهداف تم إنشاء عشرة أقسام علمية (العلوم الطبيعية، العلوم الطبية والبيولوجية، علوم البيئة والاستجمام، علوم الهندسة والبناء، العلوم التقنية والتكنولوجيا الحديثة، العلوم الزراعية، علوم البحار، العلوم الإنسانية، علوم الاجتماع والاقتصاد) كم تم انشاء قسمين اقليميين، قسم سيفاستوبل وقسم القرم الشرقية (مدينة كيرتش). عموما جمعت المنظمة العلمية الإقليمية "أكاديمية علوم القرم" 200 عالم مشهور من علماء القرم وأوكرانيا وروسيا وكذلك 25 عضوا أجنبيا من علماء أوروبا الغربية والولايات المتحدة.

 

السؤال 2.

ما هي مكانة البحوث النظرية الأساسية في عمل الأكاديمية؟

مهام وأولويات الأنشطة العلمية للأكاديمية في المرحلة الانتقالية مطلع التسعينات وفي الأعوام التي تلت تلك المرحلة كانت موجهة لحل مسائل تطبيقية. فقد نفذت الأكاديمية عددا من الأبحاث العلمية الهامة للقرم في مجال البيئة وحماية طبيعة القرم الفريدة، وفي مجال علوم المنتجعات، وتوفير الطاقة وتطوير مصادر الطاقة المتجددة، وعلوم البحار، وتطوير القطاع الزراعي وغيرها.

وتضم صفحات المجلدات السنوية "أعمال أكاديمية علوم القرم" من 1995 وحتى 2017، الاهتمامات العلمية الأساسية لعلماء القرم، والحلول التي تم التوصل لها لحل المسائل التطبيقية ذات الصلة بالقرم في مجال البيئة والطب والفلسفة والاستجمام وقطاع الزراعة والتاريخ وعلوم الاجتماع وقطاع المعلوماتية وغيرها.

في المجلد الحواري التحليلي "مسائل تطوير القرم" نشر المئات من المقالات والمقترحات المبتكرة والتي يزيد حجمها على الـ 400 ورقة.

وبالإضافة إلى المنشورات، أقيمت المؤتمرات والحلقات العلمية والندوات وكانت على المستويين الإقليمي والدولي، حيث تمت مناقشة مسائل التطور المستدام لجمهورية القرم، ومسائل تشكيل وتطبيق السياسات العلمية والتقنية فيها.

 

السؤال 3.

عن دور العلوم الإنسانية في تعميم الأهمية العلمية.

شغلت العلوم الإنسانية ولا تزال مكانة هامة في بحوث علماء أكاديمية علوم القرم، وذلك مرتبط بوضع جمهورية القرم الخاص في أوكرانيا والتي كانت تتمتع بحكم ذاتي، وكذلك لتموضعها الجغرافي، فهي ملتقى للثقافات والأديان والمصالح والمسائل المتعددة الوظائف.

قامت الأكاديمية بعدد من المشاريع الإنسانية الضخمة:

·       مشروع "دستويانييه" ("ثروة، إنجاز") –  في إطار عمل الاتحاد الدولي الأكاديمي المكون من أكاديمية علوم القرم والأكاديمية الروسية للعلوم الطبيعية ومقرها موسكو، والأكاديمية الأوروبية للعلوم الطبيعية ومقرها هانوفر. وقد منح علماء القرم الرائدون             جوائز مرموقة من الأكاديمية الأوروبية.

·       لسنوات عديدة تنفذ مشاريع نشر كبيرة: مجلة "بريغا تافريدي" ("شطوط القرم") ورئيسة تحريرها غ.س. دومبروفساكايا، عضوة أكاديمية علوم القرم ومجلة "إيكومير" ("عالم البيئة") ورئيس تحريرها ف.س. تاراسينكو رئيس أكاديمية علوم القرم.

·       بمبادرة من عضو الأكاديمية الروسية للعلوم الطبيعية وأكاديمية علوم القرم ن.ف. ماسلوفسكي (موسكو) ينفذ مشروف فريد من نوعه في القرم بالتعاون مع وزارة التعليم والعلوم معني بالتعليم النووسفيري.

·       أسهمت إسهاما لا يقدر بثمن في تطوير العلوم والثقافة العالمية الأعمال التالية:

·       "منشأ الروح" لعضوة أكاديمية علوم القرم ي.ن. شفانيفا (موسكو)

·       " بيان علوم الإنسان"، "حجة الحكمة" لنائب رئيس أكاديمية علوم القرم الأكاديمي ف.ف. لازاريف والأكاديمية م.ك. تريفونوفا.

·       كتب تدريس لعضو أكاديمية علوم القرم أ.ف. غلوزمان.

·       "مقتطفات من شعر القرم" للأكاديمي في أكاديمية علوم القرم ف.ب. تيريخوف

·       أصبح مهرجان "عظمة اللسان الروسي" علامة فارقة عالمية، وهو يقام برعاية مجلس الدولة في جمهورية القرم.

من الشخصيات المفصلية في تأمين الشق الأدبي من البرنامج خلال السنوات الأخيرة الأكاديمي في أكاديمية علوم القرم ف.ب. تيريخوف، ف.ف. لازاريف، ول.ك. بيلي، و غ.ن. شاليوغين، و غ.س. دومبروفسكايا، و جان كلود فاتش (فرنسا، عضو أجنبي في أكاديمية علوم القرم)

وحسب رأي العديد من ساسة القرم المعاصرين، ورأي شريحة واسعة من المجتمع، لعب علماء العلوم الإنسانية في أكاديمية علوم القرم دورا كبيرا في اقتراب وحلول ربيع القرم سنة 2014.

 

السؤال 4.

عنصر الثقافة الإسلامية في أكاديمية علوم القرم.

يشكل تتر القرم نحو 15% من نصاب العلماء في أكاديمية علوم القرم. وهم يمثلون الثقافة الإسلامية. وقد تشكلت بيننا علاقة شراكة طيبة. وأجابت رئاسة أكاديمية علوم القرم على الخطابات الحادة في التسعينات التي كانت تصدر عن بعض المجموعات الهامشية من تتر القرم حينها بالرسالة التالية والتي نشرت في وسائل الإعلام:

"لا شك في أن تتر القرم وغيرهم من القوميات العائدة إلى القرم بعد ترحيلهم يواجهون صعوبات. ولكن البنية التحتية للقرم بأكملها (الاقتصادية والاجتماعية وتلك المتعلقة بوسائط التواصل) تعمل على إعادة إحياء شعب تتر القرم والشعوب الأخرى. أبواب المدارس والمعاهد والجامعات مفتوحة أمام شباب الشعوب المهجرة، وتجهز أقسام الدراسات العليا في الجامعات النخب العلمية، وتفتح أبوابها المدارس والمسارح القومية. فلا توجد أي عقبات أمام تشكيل نخب فكرية لتتر القرم وغيرهم من الشعوب!

يبلغ شباب القرم الحقائق العلمية ويفي بعهد غاسبرينسكي ومينديلييف وفيرنادسكي. ولن نتمكن إلا مجتمعين من الصمود في هذا العالم الذي تجتاحه العولمة. علينا أن نستغل إلى أبعد الحدود هذا الموقع الجغرافي شرقي البحر المتوسط، والواقع على طريق الحرير العظيم، وعلى الطريق المؤدي من بلاد الفارياغ إلى بلاد الإغريق (من الشمال إلى الجنوب).

علينا أن نبني ونطور سلالات القرم البشرية (حسب ل. غوميليف و البروفيسور ن.ف. باغروف، عميد جامعة القرم الفدرالية – جامعة فيرنادسكي)

كل هذا ممكن بشرط واحد: علينا أن نكون صادقين وصريحين في نوايانا وأهدافنا وهي:

·       بناء مجتمع فكري إنساني على أراضي جمهورية القرم.

·       تطوير الاقتصاد وإيجاد برامج اجتماعية لجميع الشعوب والإثنيات القاطنة في القرم.

·       الحفاظ على الأهم والأنصع في الثقافة المادية والروحية لشعوب القرم، ودعم التطور الفكري لأهل القرم.

لقد بين التاريخ الحديث ليوغسلافيا ما آلت إليه المواجهة بين السلافيين مسيحيي الصرب والمسلمين الألبان، والتي انتهت إلى مأساة كبرى، فسالت الدماء غزيرة وسقطت دولة كانت مزدهرة ذات يوم أيما ازدهار. وعلينا ألا نسمح بحدوث شيء مماثل.

يتمتع القرم بإمكانيات هائلة وآفاق واسعة للتطور المستقر، والازدهار الاقتصادي والتطور العلمي والتعليمي والثقافي، ولإيجاد العديد من البرامج الاجتماعية.

ولكن علينا الحفاظ على السلام، والتسامح والاحترام المتبادل وعلينا أن نبني سوية ونزين بيتنا– القرم.

 

السؤال 5.

المشاريع المشتركة لأكاديمية علوم القرم وأكاديمة العلوم الروسية.

تبذل أكاديمية علوم القرم في السنوات الأخيرة جهودا جمة لتوسيع رقعة التعاون مع العلماء والمراكز العلمية الأجنبية في الدول المجاورة والبعيدة على حد سواء. فمنذ ربيع العام 2014 ازدادت الصلات المثمرة مع العلماء الروس في موسكو وسان بطرسبورغ وقازان ويكاتيرينبورغ وجمهورية ساخا (ياقوتيا) وكراسنودار وستافروبول وكذلك مع رئاسة أكاديمية العلوم الروسية.

وفي صيف العام الماضي أقيم في مدينة ألوشتا المؤتمر الدوري الثاني والعشرون لتطوير الابتكار "دافوس القرم" بمشاركة علماء من أكاديمية العلوم الروسية (نائب الرئيس، الأكاديمي ي.م. دونّيك وغيره)

وبالتعاون مع علماء أكاديمية العلوم الروسية في مدينة ألوشتا أقيم مؤتمر دولي لإحياء ذكرى البروفيسور ن.ي. غولوفكينسكي حمل عنوان "الطبيعة والمجتمع :التوجهات النووسفيرية في نظرية التفاعل"

وبمبادرة من رئاسة أكاديمية العلوم الروسية حضّر علماء أكاديمية علوم القرم عدداً من مشاريع البحوث المشتركة لتأمين المياه للقرم، وإنشاء حديقة وطنية طبيعية "صاصيك سيفاش"، وتطوير قطاع المنتجعات والمصحات في الجزء الغربي من القرم (مشروع الرمال الذهبية في القرم) وفي الجزء الشرقي من القرم (مشروع – كيميريا).

وقد بدأت الأعمال المشتركة لدراسة حال التربة في الجزء الشمالي من القرم وذلك مع انقطاع المياه في قناة شمال القرم، وكذلك الأمر مرتبط بتطوير قطاع الزيوت الأثيرية في القرم.

كما يجري العمل على إعداد مشروع مشترك لتطوير الغابات المحمية في سهول القرم، وكذلك الغابات التي تحيط بمدن القرم.

بشكل عام، تبدو أفاق التعاون بين علماء أكاديمية العلوم الروسية وأكاديمية علوم القرم واسعة جدا. ولكن هذا التعاون يحتاج برأينا إلى قاعدة قانونية مشتركة عبر تأسيس مركز علمي مشترك في القرم.

 

السؤال 6.

علاقات أكاديمية علوم القرم مع المراكز الاسلامية في الخارج.

هذه العلاقات غائبة في الوقت الحاضر.

 

السؤال 7.

أفاق بحوث أكاديمية علوم القرم لتطوير جمهورية القرم.

تبذل أكاديمية علوم القرم جهودا جمة لتغيير وضعها من منظمة إقليمية اجتماعية إلى منظمة علمية حكومية تمول من ميزانية الدولة وتحمل اسم أكاديمية علوم جمهورية القرم. ثمة أكاديميات مماثلة موجودة وتعمل بشكل فعال في جمهورية تترستان وفي جمهورية ساخا (ياقوتيا) وفي جمهورية ماري ايل وغيرها.

وقد صغنا الميثاق وأهم التوجهات في عمل الأكاديمية.

وإننا نقترح آخذين بعين الاعتبار خبرة عدد من الأقاليم الروسية إنشاء منظمة تمول من ميزانية الدولة تحمل اسم "أكاديمية علوم حمهورية القرم"، وإنشاء أكاديمية اقليمية حكومية تحاكي مستوى المهام والمسائل التي سيساعد حلها على التطور السريع والمستقر في المجال الاقتصادي والفكري-الروحاني والتقني- التكنولوجي في جمهورية القرم. في هذه الظروف الصعبة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية ستساعد هذه الخطوة الإقليم، وبدعم من الحكومة الفدرالية، على القيام بقفزة نوعية والانخراط في صفوف الأقاليم المتطورة للاتحاد الروسي.

وتتمتع جمهورية القرم بإمكانيات علمية وتعليمية لتنفيذ هذا الغرض، وفيها الكادر المطلوب الذي يمكن رفده بكوادر من أقاليم الاتحاد الروسي الأخرى.

وهذه هي التوجهات المقترحة لعمل أكاديمية علوم جمهورية القرم:

 

تطوير النماذج النظرية وطرق الإدارة الاقتصادية للتطور المستقر للقرم:

·       تطوير مفهوم الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لإقليم القرم

·       تحديد وتطوير أهم جوانب نظرية الاقتصاد الاقليمي.

·       إرث القرم التاريخي والأثري.

·       تشكيل بنية هندسية جذابة ومريحة للبؤر السكانية في جمهورية القرم.

 

تطوير المفهوم والقاعدة العلمية لبرنامج الجمهورية المعني بتشكيل المنشآت العلمية (الحدائق العلمية، حاضنات المشاريع التجارية وغيرها وذلك على قاعدة المنصة التقنية "تطور القرم المستقر")

·       إنشاء مركز القرم للتطوير العلمي والتعاون الإقليمي المختص بنقل التقنيات. وتطوير برنامج لتأهيل الكوادر للمجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية في جمهورية القرم.

·       التأسيس العلمي لإنشاء شبكة مثلى من المراكز التكوينية لتطوير قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

·       تبرير مشروع الكتلة العلمية المحلية "وادي القرم" على قاعدة الشركات الكيميائية في منطقة أرميانسكو-كراسنوبيريكوبسكي الصناعية (إعادة التأهيل والتحويل والتطوير وفقا لأحدث التوجهات العلمية والتقنية)

 

تطوير المفهوم والدعم العلمي لبرامج الجمهورية في مجالات التطوير البيئي المستقر للقرم:

·       تنظيم مراقبة البيئة على قاعدة تقنيات منظومة المعلومات الجغرافية وطرائق الاستشعار عن بعد للأرض.

·       تطوير مفهوم استراتيجية التعامل مع النفايات المنزلية الصلبة على أراضي جمهورية القرم، والدعم العلمي لبرنامج الجمهورية المختص بهذا الشأن.

·       تطوير وتأمين الدعم العلمي لتنفيذ مشروع إنشاء مجموعة مصحات ومراكز إعادة تأهيل مزودة بأحدث التقنيات على قاعدة منتجعات القرم.

·       تطوير أدوية جديدة على أساس الخامات المعدنية والنباتية الموجودة في شبه جزيرة القرم.

 

تطوير المفهوم والدعم العلمي لبرامج الجمهورية في مجال الاستخدام الرشيد لموارد القرم الطبيعية

·       استراتيجية تأمين المياه لجمهورية القرم.

·       الإدارة المتكاملة للموارد المائية على أساس مبدأ بناء الأحواض.

·       تحديث منظومة تكرير المياه في المناطق التي تتجمع فيها بعد الاستهلاك.

·       زيادة فاعلية تجميع ونقل وتخزين المياه والتقليل من الهدر مع أخذ التسريب والتلوث بعين الاعتبار.

·       تطوير واستخدام تقنيات لتنقية الجوفية المعدنية والمياه المالحة واستخدامها في القطاع الزراعي والصناعي

·       تقنين المياه العذبة: تقنيات تقنين المياه.

   آليات التحكم الاقتصادية والبيئية والتنويرية:

·       استراتيجية الاستهلاك الرشيد للموارد المائية المعدنية للبحيرات المالحة للقرم ومياه الينابيع الجوفية الساخنة.

·       تبرير استراتيجية تطوير الصناعات الجبلية في القرم.

·       إنشاء نظام مراقبة وإنذار ووقاية للحركات الجيودينامية والزلزالية الخطرة وعمليات الهندسة الجيولوجية

·       الانذار والوقاية من زيادة نشاطات الانهيارات الأرضية على سواحل البحر الأسود وبحر أزوف.

·       الانذار والوقاية من عمليات الحتّ والسحج البحري والعمليات الكارستية وانحسار الشواطىء البحرية جراء انجرافها.

·       الدراسة التفصيلية للمخاطر السيزمية في المناطق الجبلية من القرم وفي منطقة مضيق كيرتش.

تطوير المفهوم والدعم العلمي لبرامج الجمهورية في مجال تطوير القطاع الزراعي

·       تطوير مفهوم مشروع إنشاء مجموعة محلية علمية لزراعة ومعالجة الزيوت والنباتات الدوائية للحصول على الدواء والمنتجات الغذائية والصناعية.

·       تطوير مشروع إنشاء مجموعة علمية تقنية لتربية ومعالجة المنتجات المائية.

·       تطوير فعاليات لتحسين غابات سهول القرم.

تطوير مشاريع نموذجية لاستخدام موارد الطاقة المتجددة في القطاع السكني والصناعي والزراعي.

·       تطوير استراتيجيات ومشاريع لاستخدام الموارد البيولوجية والنفايات الصلبة للحصول على الغاز البيولوجي والطاقة الكهربائية.

·       تطوير وتنظيم وسائل نقل حديثة في القرم (أرضية ومائية وجوية وسيارات كهربائية).

 

مع فائق الاحترام

رئيس الأكاديمية البروفيسور

ف.س. تاراسينكو.