الرئيسية » سياسة واقتصاد » “مفاوضات أستانا محطة هامة جداً على طريق تسوية الأزمة السورية” – فنيامين بوبوف
popov.jpg

“مفاوضات أستانا محطة هامة جداً على طريق تسوية الأزمة السورية” – فنيامين بوبوف

 

وقد وصف بوبوف الإطار الجديد للمحادثات التي ستعقد في أستانا يوم 23 يناير في مقابلة مع دار نشر ازفستيا بالقول "إنها خطوة كبيرة إلى الأمام نحو تسوية النزاع السوري سلمياً".

 

فمحادثات أستانا، ووفقا له، لا تتعارض مع المفاوضات في جنيف ولا تستبعد أهميتها، وهي التي ستجرى ضمن الإطار السابق في فبراير، بل على العكس من ذلك، سوف تكون هذه وتلك مثابة عون كبير للأخرى..

 

ووصف بوبوف مشاركة روسيا وتركيا وإيران، فضلا عن الموقف التركي من القضية السورية في الوقت الحالي، بأنها محطة مهمة على طريق دفع محادثات السلام المحتملة إلى الأمام. وقال: ."لقد تغير موقف تركيا، وهو ما جعل من الممكن التوقيع على اتفاق هدنة. والاتصالات الروسية-التركية تنشط بشكل خاص. وهذا أمر مهم جدا".

 

كما أشار فنيامين بوبوف إلى أن سوريا بحاجة الى دستور جديد، ولكن عملية إقراره طالت كثيراً:

"… هناك عدد بضعة مشاريع (دستور- المحرر)، مقدمة من تحت  طاولة المفاوضات. من تحت الطاولة، وليس على الطاولة. إنها مسيرة طويلة، وسنرى إلام سيؤدي كل هذا".

 

وقال بوبوف رداً على سؤال حول ما يمكن أن يكون عليه موقف حكومة الولايات المتحدة من المحادثات القادمة في أستانا: "رسميا هم يؤيدون محادثات أستانا. بالإضافة إلى ذلك، صادق عليها قرار مجلس الأمن الدولي في 31 ديسمبر/ كانون الأول. ولكن الإدارة الحالية إلى رحيل. ونحن في انتظار مجيء الإدارة الجديدة. وسوف نعمل معها أيضا بهمة ونشاط".

'12 -01-2017 '

ترجمة: