الرئيسية » سياسة واقتصاد » مينيخانوف: الفكر المتطرف يشوّه الدين
minnihanov_1.png

مينيخانوف: الفكر المتطرف يشوّه الدين

تحية رئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية "روسيا – العالم الإسلامي"، رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف، أمام منتدى "الإعلاميون في الدول الإسلامية ضد التطرف" (موسكو، 8 كانون الأول/ ديسمبر 2015)

يسرني أن أرحب بالمشاركين في منتدى "الإعلاميون في الدول الإسلامية ضد التطرف".

إن التطورات الراهنة في العالم الإسلامي والشرق الأوسط تتطلب منا وضع خطة مشتركة من أجل فهم وتقييم العمليات والأحداث الجارية.

في رأينا، إحدى التحديات الرئيسة المطروحة أمام الإعلاميين المسلمين، والتي تواجه المجتمع الدولي، هي فضح الفكر المتطرف، الذي يتستر براية الإسلام، ويشوّه الدين الذي أنزله الله على النبي محمد. وفي هذا السياق من الأهمية الكبرى بمكان إشراك رجال الدين المسلمين والفعاليات الإسلامية، ورؤساء الدول الإسلامية في هذه الحملة.

ونحن نتطلع إلى تعاونكم، وإلى اتباع موقف أخلاقي موحّد من أولئك الذين يمثلون "السلطة الرابعة"، التي لديها حالياً ترسانة واسعة من التقنيات – التلفزيون والإنترنت ووسائل الإعلام المطبوعة، وغيرها.

من المهم في أيامنا هذه حماية الناس، وخاصة الشباب، من التأثير المدمّر للأيديولوجيات المتطرفة العدوانية. يجب أن يكون واضحاً تمييز الإسلام الصحيح، المستند إلى قيم – العائلة، والعلم، والتعامل بالحسنى، والبرّ بالجار، واحترام التقاليد، ونبذ الكذب والكراهية التي تسكن في أذهان المتطرفين، الذين يتسترون بالإسلام.

تبذل روسيا جهوداً كبيرة لجمع الناس من أصحاب النيات الحسنة، بهدف تحقيق غرض وجيه: ردع الإرهاب الدولي. لكن، وقبل كل شيء، ويقينا منا، يجب أن تتضافر كل الجهود لدى جميع الدول الاسلامية من أجل مكافحة هذه الآفة.

إننا نولي هذا المنتدى أهمية خاصة في سياق الوضع الدولي الحالي، ونتمنى لكم مخلصين، مناقشات مثمرة بهدف التوصل إلى حلول فعالة.

رئيس جمهورية تتارستان رستم مينيخانوف.