الرئيسية » جماليات » حكمة اليوم: “قال الرب إن على القلب فهم ما هو علوي. فليس بالعقل وحده يرى الإنسان الحقيقة، وإنما يراها قبل كل شيء بمكنون قلبه، قلبه النقي الطاهر. وتجلو الحقيقة لمن تعطش قلبه لها دونما تستر”. القديس لوقا فوينو ياسينيتسكي. إعداد محمد حسن وميشال يمّين
luka_voyno-yaseneckiy1.jpg

حكمة اليوم: “قال الرب إن على القلب فهم ما هو علوي. فليس بالعقل وحده يرى الإنسان الحقيقة، وإنما يراها قبل كل شيء بمكنون قلبه، قلبه النقي الطاهر. وتجلو الحقيقة لمن تعطش قلبه لها دونما تستر”. القديس لوقا فوينو ياسينيتسكي. إعداد محمد حسن وميشال يمّين

"قال الرب إن على القلب فهم ما هو علوي. فليس بالعقل وحده يرى الإنسان الحقيقة، وإنما يراها قبل كل شيء بمكنون قلبه، قلبه النقي الطاهر. وتجلو الحقيقة لمن تعطش قلبه لها دونما تستر". – القديس لوقا فوينو ياسينيتسكي.

 

ولد في 27 أبريل [9 مايو] 1877 في كيرتش، محافظة تافريا وتوفي في 11 يونيو 1961، في مدينة سيمفيروبول – أسقف من كبار أساقفة الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، مع حلول شهر نيسان 1946 – رئيس أساقفة سيمفيروبول وشبه جزيرة القرم، وهو طبيب جراح روسي وسوفياتي وعالم، ومؤلف أعمال في مجال التخدير، دكتور دولة في علوم الطب، بروفسور. كاتب في الروحانيات، دكتور في اللاهوت (1959). حائز جائزة ستالين من الدرجة الأولى (1946).

كان المطران لوقا ضحية القمع والمنفى إذ قضى فيه ما مجموعه 11 عاما. أعيد إليه الاعتبار في نيسان / أبريل 2000. طوبته الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية في 22 نوفمبر 1995 قديساً. في أغسطس 2000، ثم طوبته قبل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية شهيداً من شهداء الكنيسة ككل.

أختارت الاستشهادات لموقعنا فالنتينا يوروتشكينا، ترجمها محمد حسن من أسرة التحرير ودقق الترجمة وأعد سير الحياة الموجزة لهؤلاء المشاهير السكرتير المسؤول ميشال يمّين