الرئيسية » اكتشف روسيا! » “حكاية شارع” مشروع جديد للحفاظ على تراث الاسكندرية الثقافي
hky_shr_mshrw_jdyd_llhfz_l_trth_lskndry_lthqfy.jpg

“حكاية شارع” مشروع جديد للحفاظ على تراث الاسكندرية الثقافي

 

يأتي المشروع مكملاً لجهود الجهاز القومي للتنسيق الحضاري في الحفاظ على التراث العمراني والمعماري المتميز، والحفاظ على التراث الثقافي المصري ضمن مبادرة تحمل شعار «تراثنا هويتنا فلنحميه معاً».

وقال دكتور محمد أبو سعدة رئيس جهاز التنسيق الحضاري لـ«الشرق الأوسط»: «هدفنا الأساسي هو إحياء الذاكرة القومية والتاريخية للمجتمع المعاصر، ولإبرازه للأجيال القادمة وتعزيز وعيهم بماضيهم وتاريخهم الغني والمتنوع؛ خصوصاً أن معظم الشوارع في الإسكندرية تحمل بين جوانبها حكاياتها النادرة والممتعة، التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من تاريخنا القومي».

وأضاف: «حكايات الشوارع تحمل الكثير من التفاصيل التي تتوارى خلف كل شارع. تلك التفاصيل والنوادر والحكايات يمكن أن تشكل عامل جذب للمجتمع المتعطش للتعرف على تاريخه القومي، مما يدفعنا إلى إيجاد طريقة مبسطة لتعريف المجتمع بحكايات الشوارع»، مؤكداً: «مصر بها آلاف المنازل والبيوت التي عاش بها كبار الأدباء والشعراء والفنانين والموسيقيين والتشكيليين وغيرهم من الشخصيات التي أثرت في التراث الثقافي المصري والعربي والعالمي».

جدير بالذكر أن الإسكندرية بها شوارع تعود إلى عهد الإسكندر الأكبر، حينما خطط مدينة الإسكندرية، أي قبل 3 آلاف عام، وتحمل شوارعها أسماء عدد من الشعراء والفنانين من أبناء الجاليات الأجنبية التي عاشت فيها، منها: «كفافيس وزنانيري وغيرهما»، وأحياء تحمل أسماء أوروبية مثل: «ستانلي ولوران وزيزينيا وغليمونوبلو». 

من جانبه، صرح محافظ الإسكندرية بأن المحافظة سوف تبدأ في جمع المعلومات لدعم مشروع «عاش هنا»، الذي دشنه الجهاز القومي للتنسيق الحضاري الذي يهدف إلى توثيق المباني والأماكن التي عاش بها الفنانون والسينمائيون، وأشهر الكتاب والموسيقيين والشعراء، والشخصيات التاريخية التي ساهمت في إثراء الحركة الثقافية والفنية في مصر عبر تاريخ مصر الحديث.

ويفعل المشروع بوضع لافتة برونزية على المبنى تبين اسم الفنان الذي سكن بالمبنى، ونبذة مختصرة عن أهم أعماله وتاريخه الفني، يمكن قراءتها عبر تطبيق إلكتروني على الهواتف المحمولة، ما يساعد على نشر الوعي والمعرفة بتاريخ الشخصيات والمباني الهامة على مستوى الجمهورية. وقد انتهى الجهاز القومي للتنسيق الحضاري من توثيق تاريخ أكثر من 6 آلاف مبنى ومنزل في مختلف أنحاء مصر، من بينها عمارة الإيموبيليا بوسط القاهرة، وعمارة ليبون ومنزل ماري منيب ومنزل نجيب الريحاني وقصر علي باشا إبراهيم، وغيرها

داليا عصام

الشرق الاوسط: ٣١-١٢-٢٠١٧