الرئيسية » حضاريات » القصيدة امرأة: الشاعرة بيلاّ أخمادولينا – تعريب: د. ثائر زين الدين
القصيدة امرأة

القصيدة امرأة: الشاعرة بيلاّ أخمادولينا – تعريب: د. ثائر زين الدين

كانت عضو "اتحاد الكتّاب الروس"، جمعية أصدقاء متحف الفنون التعبيرية المسمى باسم أ.س.بوشكين. وكانت لديها العضوية الفخرية الأكاديمية الأميرية للفنون والآداب. حازت على العديد من الجوائز في مسيرتها الإبداعية. القصيدة المختارة للشاعرة أخمادولينا بعنوان "يظهرون فجأة، ويختفون"، وهي من ديوانها "شمعة"، نقلها إلى العربية الدكتور ثائر زين الدين.

 

يظهرون فجأة، ويختفون

 

في شارعي ولأكثر من عام

أسمعُ وقعَ أقدامٍ – إنهّم أصدقائي يغادرون

يغادرون على مهلٍ

بصورةٍ تُلائِمُ الظلمة العميمة وراءَ نافذتي.

آه أيتها الوحدة… يا لطبعك القاسي

ها هو ذا الفرجارُ المعدني يلتمعُ في يدك

فتقفلين الدائرة ببرود

دون وعيٍ، وبثقةٍ بغيضة

فادعُني إليكَ إذاً… وكرّمني

كشخصٍ محبوبٍ… مُدللّ

سأهدأ حين أُريحُ رأسي على صدركَ

وأغتسلُ بصقيعكَ الأزرق السماوي.

دعني أقفُ في غابتكَ على رؤوس أصابعي

كما يفعلُ الراقصُ في نهاية حركتهِ الأخيرة الهادئة!

أمسكُ ورقةً سقطت عن شجرتها، وأرفعها إلى وجهي

فأحسُّ اليتُمَ، كما لو أنّهُ سعادة وغبطة.

اهدني هدوءَ مكتباتكَ

هدوءَ حفلاتك ذات الألحان الصارمة

وعندها – حكيمةً – سأنسى الناسَ جميعاً

الأموات منهم والأحياء

وسأعرفُ الحكمةَ والحزن

ستأتمنني الأشياءُ على أفكارها السريّة

الطبيعةُ ستضعُ رأسها على كتفيَّ

وتبوحُ لي بأسرارها البريئة

وساعتئذٍ – من الدموع، من الظلمة

من الفظاظة البائسة الغابرة

تظهرُ ملامحُ أصدقائي الرائعة

ثمّ تذوبُ من جديد.

 

 

المصدر:  ديوان "شمعة" للشاعرة بيلا أخمادولينا (موسكو: دار روسيا السوفياتية، ط1: 1977).

 

كلمات مفتاحية: القصيدة امرأة، بيلا أخمادولينا، شاعرة روسية، ديوان شمعة،