الرئيسية » اكتشف روسيا! » الموهوبون في الارض – بشار ابراهيم
الموهوبون في الارض

الموهوبون في الارض – بشار ابراهيم

يستند برنامج «الموهوبون في الأرض» من تقديم الإعلامي بلال فضل، الى فكرة استعراض تجارب عدد وافر من السينمائيين والمبدعين المصريين، ممن قدموا تجاربهم الناجزة منذ مطلع القرن العشرين، وحتى مطلع القرن الحادي والعشرين، ما يمكن أن يعطي صورة عامة عن الفعل الإبداعي المصري من خلال أبرز مبدعيه و «موهوبيه». كما يسلط الضوء على التجربة الخاصة لكل موهبة، سواء أصابت نصيبها مما حلمت وطمحت وكافحت لأجله، أم جانبها ذلك كله، من دون أن يتمكّن من إلغاء حقيقة «الموهبة» التي يتمتّع بها صاحبها، على رغم أنف مجانبة الشهرة أو النجاح له.

سلسلة رائعة من أعلام يعرفهم الجمهور العربي، كما المصري، في السينما والتلفزيون والمسرح؛ إخراجاً وكتابة وإنتاجاً وتمثيلاً وصنعة فنية وتقنية، ومنهم من كان له صولات وجولات في الموسيقى والغناء والصحافة والفن والإعلام. حكايات من النجاح والشهرة والتفوّق والتألق. وقصص مؤسية من الخيبة والخذلان ومعاندة الأقدار. نجوم أضفوا على العالم بهجة وأضواء لا تنطفئ، وآخرون أعتمت الدنيا حيواتهم بالألم والمرض. تفاصيل غنية ينهل منها بلال فضل الذي يظهر في لياقة بادية وقدرة على الحكي والسرد والقص، والانتقال بمهارة من تفصيل إلى غيره، ومن تجربة شخصية كان هو فيها الشاهد أو الطرف الآخر، إلى تجارب منقولة عمن عاشوا فكتبوها أو رووها لفضل، أو لغيره، ووصلت إليه لينقلها إلينا.

وما بين الانتقاء الذي لا خلاف عليه حتماً، حينما يتوقّف عند أساطين وأعلام، من طراز «الأهرامات» في مجالها، من جهة، وانتقاء بعض الأسماء التي تبدو لوهلة مغمورة أو عابرة، ولكن سنكتشف أن فكرة استحضارها تنمّ عن نباهة الإعداد، وحُسن التقاطه التجارب، من جهة ثانية، يثبت برنامج «الموهوبون في الأرض» أن ثمة «مواهب» يمكن التقاطها في كل زمان ومكان، ووراء كثير من التجارب، وأنه يمكن كشفها وتقصّي ملامحها، واستعادة جوهرها الضائع، عندما تتوافر العين المُحبّة، والرؤية الثاقبة والموضوعية والنزاهة في الأداء.

نحتاج أن يمدّ برنامج «الموهوبون في الأرض» خطواته أوسع من مصر، لأنه يبني عالماً من الشوق والحنين لمن شهد تلك الأزمان الذهبية النابضة وعايشها بنفسه، وعالماً من الفضول وحبّ المعرفة لمن سمع وقرأ عن الأيام التي خلت بنجومها وأضوائها، وعالماً من التأمل والتدقيق والتبصّر لباحث ودارس وناقد.

 

 

المصدر الحياة