الرئيسية » سياسة واقتصاد » البيان الختامي الصادر عن جلسة مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” قازان، 27 مايو 2016
703a9199.jpg

البيان الختامي الصادر عن جلسة مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” قازان، 27 مايو 2016

ان تطور الأحداث في السنوات الأخيرة يبين بوضوح ادزيا حدة التوتر في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره. ويشكل التطرف والإرهاب تهديدا ليس فقط على الصعيد الاقليمي بل على النطاق الدولي . وبهذا الصدد عبر أعضاء الجلسة عن تأيدهم الكامل لموقف رئيس الاتحاد الروسي السيد فلاديمير بوتين الذي وجه للمجتمعين رسالة تحية أكد فيها الضرورة القصوى لتوحيد جهود بعض الدوال الساعية الى تثبيت مبادئ العدالة وسيادة القانون الولي في العلاقات الدولية, ورفض سيادة القوة والضغط الاقتصادي والاعلامي.

ورحب المشاركون في الجلسة بتوسيع التعاون الاقتصادي والإنساني بين دول العالم الإسلامي وروسيا الاتحادية ، لا سيما الجهود المشتركة التي تبذل لتحقيق مشاريع المجموعة. واهمها : تنظيم مخيمات صيفية للشباب المسلمين في مدن روسيا، واعداد أفلام عن السياسيين البارزين في العالم الإسلامي باللغتين الروسية والإنجليزية، وترجمة الكتب، وكذلك العمل معاً على انشاء مركز طبي في منطقة الشرق الأوسط بمشاركة الأطباء الروس و استخدام احدث التكنولوجيات الروسية لتأهيل الأطفال المتضررين من نزاعات المنطقة.

ووافقت الجلسة على عقد جلسات المجموعة سنويا من اجل تحسين نشاطها.
وعبر أعضاء الجلسة عن امتنانهم للجهود المبذولة من أجل تطوير علاقات روسيا مع دول العالم الإسلامي، آملين ان تواصل موسكو لعب دورها البارز المساهم في استقرار المنطقة وتعميق العلاقة بالشعوب الاسلامية على كافة المستويات.

وأعرب جميع المندوبين للجانب الروسي وشخصيا لرئيس مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” السيد رستام مينيخانوف عن الشكر لحسن الضيافة والتنظيم الممتاز للمنتدى.