الرئيسية » اكتشف روسيا! » اكتشاف الخلايا العصبية المسؤولة عن التفكير الإبداعي – ترجمة صادق علي محمد / أسرة التحرير
ktshf_lkhly_lsby_lmswwl_n_ltfkyr_lbdy_2.jpg

اكتشاف الخلايا العصبية المسؤولة عن التفكير الإبداعي – ترجمة صادق علي محمد / أسرة التحرير

 

القدرات الإبداعية ضرورية للتقدم التكنولوجي والثقافي . والتفكير التباعدي هو المسؤول عن الابداع ، وهو بحد ذاتة عبارة عن مقاربة خلاقة لحل المشاكل التي نواجهها، ولإيجاد مجموعة مختلفة من الحلول لنفس المشكلة. ومع ذلك معرفة نظام التفكير العصبي لا تزال غير محددة بدقة الى الوقت الحالي ولم تتوفر لذلك الابحاث الكافية. ويعتقد أن المسؤول عن ذلك ثلاث شبكات عصبية في الدماغ البشري منفذة (هي المسؤولة عن النشاط المعرفي)، ونظام الدماغ السلبي (القشرية الجدارية)، والشبكة المسؤولة عن إيجاد الحوافز الابداعية .

الفريق العلمي المشرف على هذا العمل بقيادة بول سيلفيا من جامعة " نورث كارولينا " الأمريكية قرر اختبار مدى ارتباط النظم العصبية المسؤولة عن التفكير المتباين بمستوى الإبداع، وبعبارة أخرى، كيف يمكن للمرء أن يحدد مستوى قدرة الأشخاص الأخرين على التفكير عن طريق التواصل وببساطة .

شملت الدراسة إختبار الرنين المغناطيسي الوظيفي على 163 شخصا (متوسط العمر 22.5 سنة). وقبل ان يبدأ البحث العلمي ، طلب من المشاركين الإجابة إلى مجموعة من الاسئلة في إستمارة استبيان لتحديد مستوى الإبداع لدى كل منهم ، مع الإفصاح عن النجاحات التي حققوها في حياتهم في مجالات الفن والعلوم ، ومن ثم استخدمت هذه البيانات للمقارنة بأرقام الإبداع التي تم الحصول عليها أثناء استخدام جهاز الرنين المغناطيسي .

وقد تم قياس الإبداع عند هذه المجموعة من الناس باستخدام تمارين ذهنية عادية، فعرضت على المشاركين في الدراسة خلال هذه التمارين اشياء تستخدم في الحياة اليومية (على سبيل المثال، طوب)، وطلب منهم تسمية كل المجالات الممكنة لاستخدام هذا الطوب، إلى جانب المجالات الواضحة والمعروفة لإستخدامه ، في البناء مثلا، مع إضافة سؤال آخر ، هل من الممكن استخدام هذا الطوب كسلاح أو كوزن ثقيل. وفي النهاية، كتمرين اخير، عرض على المشاركين نفس المواد وطلب منهم تعداد الخصائص الواضحة لها ، مثلا بالنسبة للطوب اللون والشكل والوزن.

 

 

وأظهر تحليل البيانات أن معدل القدرة على التفكير الغير الاعتيادي عند الناس (الممتلكين لخاصية الإبداع ) مرتفع (معامل الارتباط  r = 0.54 ) وهو يرتبط بشكل مباشر بنتائج الدراسة. وعند مقارنة الأشخاص ذوي المؤشرات العالية للتفكير الإبداعي وذوي المنخفضة منها ، رسم العلماء شكلا للخلايا التي هي مسؤلة عن الإبداع  سواء العالي او المنخفض. وبهذا تمكن العلماء من إثبات ان الإرتباط القوي بين الأنظمة الثلاثة التنفيذية والسلوكية والجهاز العصبي المسؤول عن الشهرة او الابداع يعود للأشخاص ذوي معدلات الإبداع العالية.

بعد انتهاء الدراسة، اختبر الباحثون إمكانية التنبؤ بالإبداع لتحليل موصل الخلايا العصبية من خلال تجربة الرنين المغناطيسي في فترة الراحة التامة . وشملت الدراسة 405 أشخاص. وقد أظهرت النتائج أن بعض مؤشرات الإبداع (التي تم الحصول عليها من استطلاع المشاركين) ترتبط بالشبكة العصبية المسؤولة عن الإبداع المنخفض بنسبة (r = 0.03) والمرتفع بنسبة (r = 0.008).

ومن هنا، توصل العلماء إلى استنتاج مفاده أن التفكير الإبداعي لدى الناس يتميز بقدرة الدماغ على إستخدام هذه الشبكات العصبية الثلاث بشكل فعال ، والتي عادة ما يعارض بعضها بعضاً.

والقدرة على الابداع ، حسب استنتاج العلماء ، لها كثيرمن النتائج الإيجابية. فعلى سبيل المثال، وجد العلماء أن إتقان الموسيقى يحفز ويزيد من نشاط خلايا الدماغ العصبية العاكسة او المرآوية (من كلمة مرآة) والتي تنشط فقط اثناء ألقيام بعمل ما او في ملاحظة شخص اخر يقوم بنفس العمل.

 

إليزابيث يفتوشوك

ترجمة :