الرئيسية » سياسة واقتصاد » افتتاح معرض “الإنسانية، التي نسيت”
2.jpg

افتتاح معرض “الإنسانية، التي نسيت”

 وقد كانت عينه الثالثة بمثابة "شاهد عيان" على ما تتعرض له المواقع الأثرية ومصير الناس خلال الحرب الاخيرة. و تم افتتاح المعرض بحضور سفير الجمهورية العربية السورية في روسيا الاتحادية، رياض حداد، ورئيس المستشارين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيكتور سميرنوف، ونائب مدير إدارة التراث الثقافي لوزارة الثقافة في روسيا  الاتحادية دميتري سيرغييف، والمصور اغوب فينيسيان  واشرف على الافتتاح المدير العام لمتحف الدولة للفن الشرقي، الكسندر سيدوف .

والفنان اغوب فينيسيان ولد ونشأ في مدينة حلب السورية.وهو صائغ محترف، وقال انه بدأ مسيرته كمصور في عام 1999 حيث بدأ بالتصوير الفوتوغرافي الوثائقي. وتحول اهتمامه في الفترة الاخيرة ليصح من اهداف اهتمامه الفني قضية الشرق الأوسط، وحياة مدينته الام حلب.

نال اغوب فينيسيان في عام 2015 جائزة دولية في التصوير الفوتوغرافي (IPA) عن معرضه للصورة "ذكرياتي خلف الجدار … – My memories behind the Wall…").

واستحق الفنان عام 2016، جائزة شرفية في مسابقة التصوير الفوتوغرافي الدولية في ثلاث فئات.

والمعرض يعرض الحياه في سوريا من خلال عدسة المصور العالمي السوري الارمني "اغوب فانيسيان" بهدف توثيق جرائم الحرب و تدمير مدينة حلب … وقد عُرض المعرض مؤخرا داخل اروقة الامم المتحدة  واليوم يعرض صوره في موسكو ومن المحتمل ان ينتقل المعرض الى سانت بطرسبورغ هذا وقد قام الفنان المصور اغوب فانيسيان عرض شهاداته على مأساة حلب في معرض في نيويورك. وأكد اغوب أن عمله لكل السوريين في الداخل والخارج، وقلبه ينفطر حزنا على سوريا وشعبها.

 

و تحدث المصور السوري اغوب فانيسيان عن مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي التقطها في مدينة حلب السورية، وتظهر تعايش السكان مع آثار القتال والدمار اليوم. 

الصور من موقع  متحف الدولة للفن الشرقي