الرئيسية » حضاريات » ادارة الموارد البشرية ودورها في الإبداع الإداري – الكاتبة: النوار الطيب محمد / الجزء الاول
lbd_wlttwr_ldry.jpg

ادارة الموارد البشرية ودورها في الإبداع الإداري – الكاتبة: النوار الطيب محمد / الجزء الاول

و حينما نجد فكرة صحيحة و أسلوبا ناجحا فينبغي الأخذ بها ، لان هذا هو الذي قامت عليه فلسفة وجود المدراء أو المسئولين أو العاملين ، لذلك علينا أن لا ننسى دائما أن:

" الحكمة ضالة المؤمن أنى وحدها فهو أحق الناس بها "

من الواضح أن التطوير و النمو يتوقف على الإبداع الخلاق بدرجة كبيرة لان مسيرة التقدم لا تتحقق بالكلام و لا تنال بالشعارات أو الخطط المثالية ، و اما تتحقق بالتدبير الخلاق .

الإبداع الإداري :

 هو القدرة المتميزة على تحقيق الأهداف والنتائج المحققة للمصالح المستفيدين من عمل الإدارة ، وهو الاستخدام الذكي للموارد المتاحة و التغلب على المشكلات و العقبات بأساليب متطورة وغير واردة في المنظمات التي تفتقر إلى الإبداع و المبدعين  .

المورد البشري :

–   الموارد البشري هي المورد الوحيد الحقيقي ويؤكد ذلك بيتر دريكر حيث انه يقول أن المنظمة لها مورد واحد حقيقي هو الإنسان .

–  الموارد البشرية – كما يشير سيد الهواري – هو الموارد الكامنة في أي منشاة ، و هي مصدر كل نجاح ، إذا تم إدارتها بشكل جيد ، و هو مصدر كل فشل اذا أساءت إداراتها .

–  الموارد البشرية – كما يشير احمد سيد مصطفى – لأي دولة أو منظمة هي تلك المجموعات من الأفراد القادرين على أداء العمال و الراغبين في هذا الأداء بشكل جاد وملزم .

الأسس الرئيسية لتخطيط الموارد البشرية :

–  تخطيط الموارد البشرية هي عملية ، أي انها تحتوي على مجموعة مترابطة من الأنشطة ، و التي تتكامل في مجموعها كي تحقق أهداف المنظمة فيما يتعلق بالموارد البشرية .

–  تخطيط الوارد البشرية  هي عملية مستمرة ، و تمارس وفقا لأسس عملية .

–  تخطيط الموارد البشرية لا تتم بمعزل عن التخطيط الاستراتيجي للمنظمة .

ادارة الموارد البشرية :

– هي مجموعة وظائف و انشطة تستخدم لإدارة الموارد البشرية بطريقة بعيدة عن التحفيز و بشكل فعال لخدمة الفرد و المنظمة و المجتمع في بيئة معينة . ( Schuler , 1981)

–  هي تخطيط و تنظيم و مراقبة واستقطاب و تنمية و مكافأة و تكامل و صيانة الموارد البشرية لغرض تحقيق اهداف المنظمة . ( Flippo , 1991 )

–   هي سلسلة القرارات الخاصة بالعلاقات الوظيفية المؤثرة في فعالية الموظفين ( Mikovich,1991 )

و نفهم من هذه التعريفات أن ادارة الموارد البشرية تمثل المحور الاساسي في تنظيم العلاقات بين المنظمة و موظفيها ، و ترسي إلى تحقيق اهدافها و اهدافهم .

 الدور الجديد لإدارة الموارد البشرية :

–    أن تشارك في تنفيذ استراتيجية المنظمة

يجب على المدراء أن يشركوا في المناقشات ذات الصلة بأساليب تنظيم المنظمة في اطار تنفيذ الإستراتيجية ، وتوفير الظروف المناسبة لإنجاح هذه المناقشات .

–   أن تصبح خبيرا اداريا :

يجب أن تحسن من الكفاءات وتدخل في تطوير كفاءة المنظمة بكاملها ضمن وظيفة الموارد البشرية هنالك العشرات من العمليات التي يمكن انجازها بشكل افضل وأسرع وارخص في الكلفة ، وإن ايجاد مثل هذه العمليات يعتبر جزء من دورها المميز الجديد في الوقت الحاضر والمستقبل .

–   أن تكون مناصرة للعاملين :

الدور الجديد لادارة الموارد البشرية بحيث اعتبارهم مسؤولية عن ابقاء العاملين مندمجين في عملهم ، ويشعرون دائما ملتزمين تجاه المنظمة ، وان يشاركوا في الاداء والعمل بشكل كامل .

–  أن تصبح إدارة للتغيير :

تستطيع أن تحقق حلم أي منظمة بان تكون الاولى في الاسواق العالمية من خلال جعل العاملين مدركين لمهمتهم تماما وتحويلها إلى سلوكيات عن طريق مساعدتهم على تشخيص أي الاعمال التي يمكن وقفها أو البت أو الاستمرار بها وان يشعروا في العمل على جعل رؤيتهم واقعية ، إن التغيير العاملين ويجعلهم يستبدلون مقاومة هذا التغيير بالعزيمة والتصميم على الاستجابة له ومواكبته واستبدال الخوف من التغيير باللهفة والإثارة .

دور صانع القرار في ادارة الموارد البشرية :

    أن يؤثر بين التخطيط والتنفيذ وذلك لان التخطيط ضرورة لجمع المعلومات والتحليل وتخصيص الموارد ، وبدونه يصبح العمل مجرد انشغال لا طائل تحته والتنفيذ ضرورة ايضا .

أهداف إدارة الموارد البشرية :

1-         استقطاب و جذب الموارد البشرية الملائمة و الماهرة و لازمة المنظمة .

2-         تنمية و تطوير الموارد البشرية .

3-         صيانة الموارد البشرية .

4-         تحفيز وتنشيط دافعية العاملين .

5-         تحسين الانتاجية و تطويرها .

6-         تنمية رضا العاملين و انتمائهم للمنظمة .

7-         تطوير سياسات الموارد البشرية بما يتلاءم مع ظروف البيئة واستراتيجياتها. 

 

* كاتبة / باحثة في دراسات التنمية البشرية ،من جمهورية السودان(جامعة أم درمان الإسلامية)