الرئيسية » اكتشف روسيا! » نظرة إستراتيجية: القرم والإعلام الموجه

نظرة إستراتيجية: القرم والإعلام الموجه

في رحلة سريعة قضيت ٢٤ ساعة في مدينة يالطا في شبه جزيرة القرم التابعة لروسيا، وعلى الرغم من بعد المسافة فإنها مدينة مبهرة بمعنى الكلمة وتعد من أجمل المناطق السياحية على مستوى العالم لما تمتلكه من مناظر طبيعية خلابة. ورغم زيارتي لحضور مؤتمر دولي مهم لمجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الاسلامي، فإنني استقطعت من وقتي للتجول بالمدينة صاحبة اللتاريخ الطويل، فتلك المدينة التي عقد بها مؤتمر يالطا في عام 1945 بدعوة من رئيس الاتحاد السوفيتي ستالين وبحضور تشرشل رئيس وزراء بريطانيا، وروزفلت الرئيس الامريكي، لتوقيع عقوبات على ألمانيا بسبب ما حدث من تدمير للعالم في الحرب، وأيضا فهي تتبع للقرم، التي ظهرت أزماتها على السطح بعد الثورة في أوكرانيا التي كانت تتبعها، وفي عام2014 حدث استفتاء داخل جمهورية القرم ووافق أغلبية الشعب على العودة مرة أخرى الى الاتحاد الروسي. أتوقف هنا عند هذا الاستفتاء وما بعده من محاولات غربية لعدم الاعتراف به، وتصوير أن ما يحدث في القرم محاولات لترهيب السكان من قبل القوات الروسية، وهو الأمر غير صحيح بالمرة فأغلب من تحدثت معهم يؤكدون انهم سعداء بعودتهم مرة أخرى لروسيا، وان هناك خدمات عديدة قدمتها الحكومة الروسية للمنطقة بعد عودتها وبخاصة في مجال الكهرباء، والصحة والتعليم، وغيرها من الخدمات الأخرى. إن يالطا الهادئة التي شاهدتها نموذج للتعايش السلمي، فهي تضم العديد من الاثنيات، والديانات وهذا هو حال القرم بأسره. وأنوه فقط للدور الذي يلعبه الاعلام الغربي في نقل صورة غير حقيقية عن الأوضاع في أي مكان يرغبون في تشويه الصورة فيه طبقا للتوجهات السياسية، وبالطبع لنا نحن نصيب فيه.

جميل عفيفي

الأهرام: ٨-٥-٢٠١٨

اترك تعليقا