الرئيسية » اكتشف روسيا! » جسرالقرم…اطول الجسور في أوروبا

جسرالقرم…اطول الجسور في أوروبا

ذكرالمكتب الاعلامي  بالكرملين أن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء 15 من مايو/آيار2018 سوف يشارك فى حفل افتتاح جسر القرم الخاص بالحافلات

ويأتي هذا تتويجا لكل الخطوات العملية من قبل الحكومة الفيدرالية الخاصة بربط  شبه جزيزة القرم بروسيا الام بوسائل النقل والمواصلات الحديثة، الجوية والبرية  والتي تعتبرمسئلة حيوية ومهمة للغاية وشرط اساسي  للإزدهار الإقتصادي والسياحي تواكبا مع المتطلبات العصرية وذلك بعد نجاح إستفتاء مواطني شبه الجزيرة في مارس/ آذار 2014 بعودة الانضمام الى روسيا الأم والذي فاق نسبته الــ  90 بالمائة.

وكانت حكومة الإتحاد  الروسي في 30 يناير/ كانون الثاني 2015 قد اقرت خطة تقضي ببناء جسر يربط شبه جزيزة تامان بشبه جزيزة القرم دون عبور الأراضي الاوكرانية كما كان سابقا، مختصرا زمن العبور من روسيا الاتحادية الى شبه الجزيرة الى أقل من عشرين دقيقة وليس ساعات كما كان قبل بناءه.

الجسر الذي أطلق عليه”  جسر القرم” بلغ طوله 19  كيلومترا ويعتبر أطول الجسور في روسيا وأوروبا. ويتألف من طريقين متوازيين الاول  للحافلات – السيارات والثاني للقطارات – سكك حديدية .

يبدأ الجسر من على شبه جزيرة تامان، ويمتد لمسافة خمسة  كيلومترات فوق سد و جزيرة توزلا. ثم يعبر مضيق كيرتش، متجاوزا رأس أك- بورون من الشمال، ويصل إلى شاطئ شبه جزيرة القرم.

رغم طول الجسر الا انه لا يعيق حركة الملاحة في مضيق كيرتشن  لقوسه الطويل والمرتفع فوق هذا المضيق حيث بلغ طوله 227 مترا وإرتفاعه 35 مترا فوق الماء .

وتتكون طريق الحافلات والسيا رات على الجسر من 4 خطوط ، لكل اتجاه خطان بقدرة استيعابية تصل إلى 40 ألف سيارة يوميا.وتتحرك الحافلات هنا بسرعة لا تزيد عن 120  كم / ساعة.

وسكك الحديد كذلك لها إتجهان، تتحرك قطارات المسافرين بسرعة لا تزيد عن 120  كم / ساعة، بينما قطارات الشحن لا تزيد عن 80 كم / ساعة . وقدرة السكك الاستيعابية تصل الى 47 قطار في الإتجاهين يوميا.

وقال بهذا الخصوص ليونيد ريتشينكين، نائب المدير العام لمشاريع البنية التحتية من ” سترويجازمونتاز” أن  أكثر من 13 ألف شخص عملوا وعلى مدار الساعة وفي كل ظروف الأحوال الجوية لإنجاز هذا المشروع العملاق.

لإقامة هذا الجسر عبر المضيق فوق الماء وعلى إرتفاع 35  متر أقيمت أكثر من  ثمانيين عمودا حديديا في البحر من اصل 288 عمود حديدي والتي كان من الصعوبة إقامتها في الماء الا من خلال تحميل أكثر من ثلاثة آلاف كومة خرسانية وحديدية لتثبيت هذه الأعمدة .

فكرة هذا المشروع ظهرت قبل قرن من الزمن، وحاولوا تنفيذه دون جدوى  ففي عهد القيصر بدأوا بالفعل بأعمال التصميم، لكن الحرب العالمية الأولى لم تعط فرصة لتحقيق ذلك. وثم في الثلاثينات حاولوا القيام بذلك لكن لم يستطيعوا، وفي وقت لاحق حاولوا ولم يتمكنوا.

جسر القرم، يعتبر المشروع الثاني الحضاري والعمل الهندسي  الفني  بعد مشروع مدينة الألعاب الأولمبية العملاق في سوتشي، و إفتتاحه سيضمن تنقل المواطنين ونقل البضائع بين الخطوط البرية للجمهوريات والمقاطعات الروسية وشبه الجزيرة دون إنقطاع وسيعطي الأمل والثقة في ازدهار وتقوية روسيا .

حسب رؤية مراقبين، الجسر سيفتح آفاقا جديدة للتجارة لدول حوض البحر الاسود،  ومن حيث الخصائص الهندسية والمكونات المعمارية للجسر سيتحمل حركة السير لعدة قرون دون اية اصلاحات تتطلب.

القرم منطقة سياحية في غاية الجمال والسحر الطبيعي، تغطي مساحته أكثر من 2400 نوع من النباتات،  منها 118 نوع ادرج في الكتاب الأحمر المعترف به من السلطات المحلية.

وأكبر مدن القرم سيفاستوبول، سيمفيروبول، كيرتش، إيفاتوريا وفيودوسيا

ويبلغ حاليا سكان شبه الجزيرة هذه ما يقارب من 2 مليون ونصف نسمة.

الاسم الحديث للقرم أصبح يستخدم على نطاق واسع الا بعد القرن الثالث عشر ولها عدة معاني ( افتراضات) ، باللغة التركية تعنى كلمة” القرم” الدفاع وباليونانية تعني الصخرة .

صادق النويني

تعليق واحد

  1. بشير العريقي

    شكرا على المعلومات الدقيقه جدا…بصراحة عمل جبار و عظيم!منتظرين من كاتب المقاله أن يبدعنا بكتابته القويه و المليئة بالمعلومات القيمه.

اترك تعليقا