الرئيسية » حضاريات » ًالتوجه العالمي للفكر الصيني: تشانغ شي هوا نموذجا

ًالتوجه العالمي للفكر الصيني: تشانغ شي هوا نموذجا

إليكم هذه المقابلة التي أجراها رئيس التحرير البروفيسور سهيل فرح مع رئيسة منظمة دعم الحضارة العالمية تشانغ لانغ حيث أجابت بكل سرور عن الأسئلة التي وجهت إليها.
 
ـ هل يمكنكم أن تعرضوا بشكل موجز الأهداف والأفكار الرئيسية للمنظمة التي تترأسونها منذ سنوات عديدة؟
جواب: إن الأفكار الرئيسية حول دعم الحضارة العالمية تنحصر في وحدانيات المفكر الصيني تشانغ شاو الأربع : وحدة جميع الأشياء، ووحدة البشرية جمعاء، ووحدة الرب والمؤمنين، ووحدة الأشياء والإنسان والرب. وتلتزم المنظمة بفكرة الحضارة العالمية، والمساهمة في تقدم الحضارة البشرية.
وتتمثل المهام الرئيسية للمنظمة في دراسة التاريخ والحضارة العالمية المعاصرين، ودعم تحول وتطور الحضارة التقليدية، وتقديم المساعدة للحضارات التقليدية الوطنية في مجال اكتساب طابع بشري وحديث، وكذلك تقديم مقاربات ومشاريع بناءة لدراسة وتطوير الحضارة العالمية، وتزويد منظمة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات، بالأفكار والمقترحات في مجال الحضارة.
ـ ماهي المعاني الفكرية لفلسفتكم الحياتية، وكيف يتم التعبير عنها في أعمالك الكثيرة؟
جواب: إن فلسفتي الحياتية تنحصر في الالتزام بفكرة الحضارة العالمية في عصر العولمة، وعصر القرية العالمية. ومن الضروري تجسيد هذه الفكرة في حياتنا وأعمالنا، وكذلك في قضية دعم الحضارة العالمية، وبعبارة أخرى يجب عضد تطور وتقدم الحضارة العالمية على أساس فكرة الحضارة العالمية.
ـ عقدت منظمتكم مؤتمرها السابق في أكاديمية العلوم الروسية في عام 2013  (موسكو) وفي هذا العام ستعقدون المؤتمر الجديد في عاصمة كينيا ( نيروبي). ماهي نتائج مؤتمر موسكو؟ وما هي الموضوعات التي سيتم التطرق إليها، والنتائج المتوقعة من مؤتمر نيروبي؟.
جواب:  إن النتائج الرئيسية لمؤتمر الحضارة العالمية الدولي الرابع هي: ” الخطة المئوية لمعافاة الحضارة العالمية” و” خطاب إلى منظمة الأمم المتحدة وحكومات بلدان العالم بأسره لإقامة منظمة معافاة شاملة للبيئة المحيطة العالمية” وهو ما حظي باهتمام خاص في منظمة الأمم المتحدة ومنظمات البيئة في مختلف بلدان العالم. فعلى سبيل المثال طُرح في ” الخطة المئوية لمعافاة شاملة للحضارة العالمية”  عام 2013  مفهوم “عائلة واحدة – طفلان اثنان”، ومن ثم تبنت الحكومة الصينية هذه السياسة في عام 2014.
وستناقش في المؤتمر العالمي الخامس للحضارة العالمية مسألتا “مسار الحضارة العالمية” و”المعاهدة حول SelfHealth“. فمسار الحضارة العالمية يمثل مشرعا جديدا للبشرية وهو يشمل، ولأول مرة، السياسة والاقتصاد والثقافة والدين والبيئة المحيطة. انه كتاب تعليمي توجيهي للبشرية باسرها. وفي إطار هذا المؤتمر سيتم نصب تمثال في موقع  أولورجيسايلي ( (Olorgesailie siteالتابع للمتحف الوطني في كينيا. وقد كتب النقش المشرف العلمي الاكاديمي تشانغ شاوهوا، والمعنى المحدد ادناه: إن البشرية تدخل وفق توجيهات الكتاب المدرسي عصر حضارة جديدة.

Картинки по запросу World Congress of Geoversal Civilization: logo

النقش على النصب:
Declaration
By  Zhang Shaohua
 
Vast Sky,
Earth full of marvels,
Life full of wonders!
Great Cosmic Spirit, Lord of Creation,
Great Master Worker, perfect, precise.
Four billion years ago, all of life blooms,
Sixty million years ago, ancestors appear,
Eight million years ago, they rise and walk,
Two hundred thousand years ago, humans triumphant.
Eight and ten years ago, a wise soul proclaims:
Ground all in Sprit, O People of the Geoverse!
Dare to ask God: “What is yet to come?”
A thousand millennia, we will endure.
We will learn well, and reveal God’s deep patterns,
Embrace new ideas, without hesitation,
Honor our ancestors; with vows sincere,
 Abandon desire and base, selfish needs,
Bid farewell to war; adversaries no longer!
 Help one another, all over the world,
Work all together, the Geoverse to serve.
 
 
 (Representatives of All Nations at the Fifth World Congress of Geoversal Civilisation make the pledge at the Museum of the Olorgesailie Prehistoric Site in Kenya.)
 (translation William O. Beeman)
ـ أين ستعقدون مؤتمراتكم في المستقبل؟
جواب: في عام 2020، سيعقد المؤتمر السادس في ” أوكلاند” (أوقيانوسيا )، حيث ستتم مناقشة مشروعنا النظري “الخطة العامة لمساعدة الحضارة العالمية” واعتماده.
 في عام 2022 سيُعقد المؤتمر السابع في بكين (آىسيا) حيث ستتم مناقشة مشروع سياسي واعتماده هو مشروع  تشكيل حكومة ائتلافية دولية”.
في 2024  سيُعقد المؤتمر الثامن في باريس (أوروبا)، حيث ستجري مناقشة وتبني مشروعنا الديني: ” مشروع إنشاء منظمة دينية عالمية”.
في 2026 سيُعقد المؤتمر التاسع  في ريو دي جانيرو (أمريكا) حيث ستجري مناقشة وإقرار مشروعنا البيئي: “مشروع إنشاء منظمة المعافاة الشاملة للبيئة المحيطة العالمية”.
في عام 2028 سيُعقد المؤتمر العاشر في تسفانا (أفريقيا) حيث ستجري مناقشة واعتماد المشروع الثقافي: “مشروع الترويج لمسار الحضارة العالمية”.
من 2030 إلى 2038، سيُعقد المؤتمر العالمي مرة كل سنتين في خمس قارات بشكل دوري، وستكون الموضوعات الرئيسية لهذه المؤتمرات (من المؤتمر الحادي عشر إلى المؤتمر الخامس عشر) هي تنفيذ “المشاريع الخمسة”.
في عام 2042، سيعقد المؤتمر العالمي السادس عشر.
ـ ما هي توقعاتكم بشأن تنفيذ أفكاركم لصالح التنمية المستدامة للاقتصاد والثقافة في العالم الأوراسي؟
جواب: ينبغي دراسة قضية دعم التنمية الاقتصادية والثقافية المستدامة في العالم الأوراسي على نطاق عالمي، من وجهة نظر عالمية، وكذلك من وجهة نظر الحضارة العالمية.  فهذا هو احد مكونات الحضارة العالمية، وهو هام للغاية.
ـ ما هو الدور الذي يمكن أن تلعبه روسيا والصين في مجال تعزيز موقف الأمم المتحدة السلمي؟
جواب: روسيا والصين تحترمان منظمة الأمم المتحدة وتدافعان بقوة عن مكانتها، وتلتزمان بصرامة بميثاق الأمم المتحدة. وإن هاتين الدولتين جنبا إلى جنب مع منظمة الأمم المتحدة قدمتا مساهمة بارزة ومثيرة للإعجاب في الدفاع عن موقع الأمم المتحدة.
 ـ ما الذي يمكن أن تفعله هاتان الدولتان العظيمتان لتطوير وتعميق ثقافة الحوار والشراكة بين الحضارات.
جواب: تنمو الصين في الوقت الحالي بسرعة، كما تتمتع روسيا بقوة هائلة في مجالات الثقافة والدفاع. اذا بدأت هاتان الحضارتان المختلفتا الطراز في التفاعل إحداهما مع الأخرى، فستكونان مثالا جيدا للحوار والشراكة الحضاريين.
أعد الأسئلة رئيس التحرير البروفيسور سهيل فرح
ترجم النص عن الروسية : د. فالح الحمراني

اترك تعليقا