الرئيسية » سياسة واقتصاد » هل يمكن حظر الوهابية ؟

هل يمكن حظر الوهابية ؟

منذ عدة سنوات بعض ممثلي رجال الدين الإسلامي التقليدي في روسيا اطلقو على الوهابيين لقب الأصولييون ويدعون لحظرهم بشكل قانوني من خلال اصاغة التشريعات اللازمة لذلك .

مراسل وكالة نوفوستي تمكن من معرفة مدى واقعية هذا الحل وسبب عدم موافقة بعض المسلمين على حظرهم.

سمعت الدعوة لحظر الوهابية لأول مرة هذا العام على مستوى مجلس الأديان في روسيا. مع هذه الفكرة وافق مفتي تتارستان كاميل ساميجولين وأوضح للصحفيين أن هذه الأيديولوجية تستخدمها مختلف الجماعات الإرهابية، والكلام يدور حول مسألة حظر منظمات محددة، واطلق على الوهابية ايديولوجية الكراهية.

وقال المفتي ساميجولين “في بلدنا ، يمثل الوهابيون مجموعة، لها هياكلها المختلفة، يتطورون باستمرار وبعد حظرهم ستصبح أنشطتهم أكثر تعقيدا، مما سيحد من عدد الملتحقين الى خلاياها السرية المنظمة “.

وأيد نائب رئيس مفتي داغستان أحمد كاخاييف اقتراح المفتين من تتارستان وقال: ” واجهت روسيا هذه المشكلة في التسعينات ونحن، الداغستانيون، عانينا عواقب الوهابية عام 1999 وكانت الفترة عصيبة علينا عندما اقتحم متشددو شاميل باساييف أراضي الجمهورية، وطبقت هذه الأيديولوجية بالعنف كما في أي مكان آخر وتغلغلت وتحولت الى إرهاب” .

ومع ذلك، لا يتفق جميع أعضاء مجلس الأديان مع الفكرة لهذا استدعى مجلس المفتين في روسيا ممثله قبل دقائق من الاجتماع مباشرة، موضحًا لا يجب اضطهاد المؤمنين بسبب المعتقدات، بل بسبب الأعمال الغير قانونية والتي تحدد بالقانون، لان ذلك سيكون له تأثير أكثر ضررًا على المجتمع المسلم في روسيا وعلى الوحدة بين الأعراق، وحتى على الهيبة  القانونية للدولة الروسية.

وفي الوقت نفسه، أكد مجلس المفتين في روسيا في بيانه الرسمي أنه يدرك تمامًا الأهمية الحيوية لمجابهة إيديولوجية التعصب ويبذل جهود كبيرة من اجل ذلك .

ماهو جوهر الوهابية؟

الوهابية، هي تيار جديد نسبيا في الإسلام، نشأ في القرن الثامن عشر في شبه الجزيرة العربية.الوهابيون هم أتباع الامام محمد بن عبد الوهاب  (1703 -1792) والذين قاتلوا ضد الحكم العثماني. والمبدأ الأيديولوجي للوهابية قائم على  الرغبة في العودة إلى إسلام القرن السابع، كما ترى بأنه كان ” الاسلام الحقيقي “. وهكذا يفهم أنصار الوهابية الدين النقي بانه : الزهد ، التوحيد ، والتفسير الحرفي للقرآن والسنة، الجهاد من اجل الاسلام الحقيقي .

رفضت الوهابية كل ما هو غير عربي، وكل ما لم يكن له جذور في أوائل الإسلام (على سبيل المثال، التبغ أو القهوة). خاض الوهابيون حروب مع من يقدس الأولياء ونهبوا اضرحتهم و الأضرحة الإسلامية الاخرى بلا رحمة، معتبرين إياهم من المشركين بالله وهذا الظاهرة يعتبرونها من الابتكارات الشريرة والاجرامية.

وكما يشرح الباحث فسيفولود زولوتوخين ان الوهابية، في جوهرها أيديولوجية للغاية محافظة وجذابة من خلال الشعارات التي ترفعها والتي تدعو للمساواة بين الناس  وتعترف بأنهم سواسيا.

 ومفتي تتارستان ليس الأول من الشخصيات الإسلامية التي تدعو إلى حظر الوهابية. في أغسطس/ آب 2016 في غروزني، تبنت بعض المنظمات الدينية الإسلامية فتوى أعلن عنها بأن أتباع التيار الوهابي “مسلمون غير حقيقيين”. لكن مجلس المفتين من روسيا لم يدعم هذه المبادرة، داعيا إلى فهم شامل للقضية وتم تشكيل لجنة دينية خاصة لفهم  ذلك، لان المجالس الاسلامية الروسية يفهم كل واحد منهم الوهابية بطريقته الخاصة .

 يقول المستشرق اليكبير اليكبيروف: “الوهابية لها انواع، على سبيل المثال، واجهت الشيشان تطرف واضح الذي تستر بالشعارات الإسلامية”.

وأضاف “إذا كنا نتحدث عن حظر الوهابية كأيديولوجية، فإن هناك مشكلة خطيرة ستنشأ حتمًا، لأنها ظاهرة واسعة جدًا، وتحتوي على العديد من المكونات تبدأ بالصرامة المتأصلة ضد بقية الأديان، والرغبة في العقيدة الدينية الخالصة حتى التطرف العلني والمكشوف”.

وشرح اليكبيروف ان عدم الوضوح القانوني لمفهوم الوهابية  فمن الصعب ادراجها  ضمن الاشياء التي يفرض القانون عليها فلا يمكن لأحد أن يقول بالضبط ما يجب منعه. الوهابية تشترك بعناصر على سبيل المثال، مع الصوفية، ولا يمكن الهروب من ذلك.والمشكلة الأخرى هي كيفية تحديد هذه الإيديولوجية الخسيسة – ايديولوجية الكراهية التي  تخفى تحت ستار العقيدة الاسلامية.

كما يشير اليكبيروف يتطلب توافق في الآراء داخل المجتمع الإسلامي نفسه،  وتحتاج المشكلة كحد أدنى لمناقشة دقيقة وجادة. الخير في الأمة هو الرغبة الجماعية في التغلب على التطرف المتسترتحت الشعارات الإسلامية لكي ينأى الاسلام نفسه عن المتطرفين.

مجلس الدوما في روسيا يعتقد أيضا أن مسألة الوهابية ليست سهلة. وبهذا الخصوص قال ديمتري فياتكين نائب رئيس لجنة المنظمات الاجتماعية والدينية في الدوما: ” لا يمكن منع الأيديولوجية في حد ذاتها بل من الممكن الحد من نشرموادها، حيث يتم اعتناقها، من خلال التدبير التشريعية او الادارية اوحتى بالقوة ليتم الكشف عن خلاياها السرية، وقطع عملية تجنيد الأنصار لها أما حظرها بمفردها كيف ممكن ؟ “.

ومع ذلك، رغم  الجدل  بين الزعماء المسلمين و الملاحظات المفيدة من قبل المسؤولين الحكوميين والخبراء، الا ان لنقاش بهذا الموضوع مازال في بدايته.

نوفوستي

ترجمة صادق النويني

 

https://ria.ru/religion/20180424/1519253978.html

اترك تعليقا