الرئيسية » أخبار المجموعة » منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” فنيامين بوبوف يزور جامعة داغستان الحكومية – مجموعة الرؤية الإستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي”

منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” فنيامين بوبوف يزور جامعة داغستان الحكومية – مجموعة الرؤية الإستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي”

زار منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” السفير فينيامين بوبوف  في الــــ 13 من نوفمبر/ تشرين الثاني  2018، جامعة  داغستان الحكومية برفقة نائبته إيلانا إشبا.

وقد رحب بالضيفين كل من رئيس الجامعة الدكتور مرتضى علي رابادانوف، نائب رئيس الجامعة للعمل التربوي محمد حسنوف ، نائب رئيس الجامعة للعمل الاجتماعي والتربوي والاجتماعي مدينا محمدوفا ، عميد قسم التاريخ بشير بولاتوف ، وسكرتير نائب وزير الدولة لشؤون السياسة القومية والاديان بجمهورية داغستان أرسين محمودوف.

خلال هذه الزيارة ومع رئاسة الجامعة قام كل من فينيامين بوبوف وإيلانا إيشبا بزيارة  المتحف التاريخي والإثنوغرافي التابع للجامعة.

خلال اللقاء مع طلاب ومعلمي كلية التاريخ وكلية الدراسات الشرقية في الجامعة ، تحدث فينيامين بوبوف عن الغرض من زيارته.

وقال السفير بوبوف الى انه تم إنشاء في إطار مجموعة الرؤية الاستراتيجية “روسيا – العالم الإسلامي” نادي الشباب ” للحوار والشراكة بين الثقافات والحضارات” ، والغرض منه هو نشر أعمال الشباب الهادفة للتفاعل بين الثقافات والحضارات المختلفة.

وأشار أيضًا إلى الحاجة إلى ظهور قادة جدد في العالم الإسلامي ، والتي سيتم تنفيذها وفقًا لخطط المجموعة مع إطلاق مشروع مدرسة القادة الشاب. من المفترض أنه في إطار المدرسة ، سيتم منح الطلاب الجامعيين فرصة الحصول على درجة الماجستير في إطار برنامج خاص سيتم تطويره بالاشتراك بين المتخصصين الروس وزملائهم من البلدان الإسلامية.

كما أكد على  ان الغرض من هذا التدريب هو تعليم الشباب كيف يصبحوا قادة ، وكيف يتعلموا العمل مع الجماهير الغفيرة ، والأهم من ذلك ، في إقناعها بــــ “إننا نعيش في وقت عصيب ، في وقت إحدى مشاكله الرئيسية هي مكافحة الإرهاب. ويجب على خريجي مدرستنا بذل كل الجهود الممكنة لمنع الأفكار المتطرفة. نحن بحاجة إلى قادة جدد”.

وفي حديثه عن داغستان، أشار فينيامين فيكتوروفيتش إلى أن هذه الجمهورية فريدة ، يجب أن يفخر سكانها بوطنهم هذا.

وخاطب السفير  فينيامين بوبوف الطلاب قائلا: ” إن أقوى شيء موجود في داغستان وفي كل روسيا بشكل عام هو عمق جذورنا التاريخية . ويجب أن نستخدمها للمصلحة العامة وقضية مستقبلنا هي في أيدي الشباب”.

بعد كلمة بوبوف ، اخذ الاجتماع  شكلا للحوار. وتقدم الطلاب والمدرسين له باسئلة . وابدوا اهتمامهم بالاوضاع على المسرح العالمي، وعلى وجه الخصوص، العلاقات الروسية الإيرانية والروسية الفلسطينية، والوضع في ميانمار وقضايا أخرى كثيرة.

اترك تعليقا