الرئيسية » اكتشف روسيا! »  مسجد سانت ـ بطرسبورغ

 مسجد سانت ـ بطرسبورغ

   ترجمة: د. فالح الحمراني

جرى توقيت افتتاح مسجد سانت ـ  بطرسبورغ  في عام 1913 للتزامن مع الاحتفال بمرور 300 عام على جلوس أول حاكم من عائلة رومانوف على العرش الروسي.

وصُمم المسجد في شكل يحاكي مدارس سمرقند والقاهرة المعمارية، وعلى وفق قوانين الهندسة المعمارية الإسلامية لآسيا الوسطى. وكأساس اعتمد هندسة مجمع سمرقند المعماري ” جورـ أمير” ضريح التيموريين الشهير. إن عناصر مشروع نيكولاي فاسيلييف الأساسية ترتبط  بالضبط  بتناسب هندسة الضريح المعمارية : القبة الفخمة على أسطوانة، تكملها منارتان شاهقتان متماثلتان على طول حواف واجهة بقوس مدخل في الوسط.

وجدران المسجد مكسوة  بالغرانيت الرمادي. وبوابة القبة والمنارة المغطاة بخزف صيني بلون سماوي أزرق. وزُينت الواجهة بنقوش :آيات من القران الكريم على المدخل الرئيسي للمسجد.

وكان  مسجد  سانت ـ  بطرسبورغ لفترة طويلة الأكبر، ليس فقط في روسيا ولكن أيضا في أوروبا، ولا يزال لحد الآن هو المسجد الواقع في اقصى شمال العالم: يبلغ طوله 45 مترا وعرضه 32 مترا، وطول القبة الرئيسية 39 مترا، وطول المنارتين 48 مترا،.ويتسع  المسجد لحوالي 5 آلاف  شخص.

وتم افتتاح مسجد سانت ـ  بطرسبورغ رسميا في عام 1913 تزامنا مع الاحتفالات بمرور  300  عام على اعتلاء أول حاكم من عائلة رومانوف العرش في روسيا. وفي نهاية ستينات القرن العشرين مُنح المسجد صفة بناء اثري، وشُرع بالعمل على ترميمه، واستخدم حينها لأول مرة في الممارسة العالمية، إكساء القبة بالخزف الصيني ( بدل من السيراميك التقليدي).

اترك تعليقا