الرئيسية » سياسة واقتصاد » لماذا السعودية على شفير الثورة؟

لماذا السعودية على شفير الثورة؟

كتب المؤرخ الألماني مايكل وولفسون على صفحات جريدة رجال الأعمال الألمانية هاندلسبلات (“الصحيفة التجارية”): “ستنحرف المملكة العربية السعودية عن طريقها- إنها فقط مسألة وقت. وعندما يحدث ذلك ، ستكون العواقب عالمية الشمول”.

ورأى مؤلف المقال أن القتل المروع لأحد منتقدي النظام هناك جمال الخاشقجي لمجرد انحرافه ينمّ عن ضعف المملكة. وأضاف وولفسون مستشهدا بالثورة الفرنسية الكبرى عام 1789 والثورة الإسلامية في إيران عام 1979:

“لقد كانت عائلة الخاشقجي منذ فترة طويلة جزءاً من البرجوازية السنية النافذة والناجحة في المملكة العربية السعودية. (…) ولطالما حُرمت البورجوازية السُنية من قبل النظام الملكي والأرستقراطية من المشاركة في الحياة السياسية. (…) وإن استبعاد هذه البرجوازية السنية الناجحة مالياً والمثقفة من المشاركة السياسية استبعاداً مستمراً هو من الناحية العملية مقدمة كلاسيكية للثورة “.

وقال: “جمال الخاشقجي هو واحدة من قمم “جبل الجليد” الذي تشكله البرجوازية السعودية ، فيما يشكل الإرهابي رقم واحد أسامة بن لادن قمة أخرى من قمم هذا الجبل. فهو تحدر من عائلة غنية جداً من العائلات البورجوازية السنية في المملكة العربية السعودية. وبقدر ما بين بن لادن والخاشقجي من اختلاف في الأدوات التي اختارها كل منهما، حيث أنها لدى أحدهما الإصلاح والمشاركة، ولدى الآخر – الإرهاب والثورة، نرى أن هدفهيما متشابهان جداً: المشاركة في صنع السياسة. (…) ومعلوم أن 19 من أصل 22 إرهابياً شاركوا في هجمات 11 سبتمبر الإرهابية تحدروا من البرجوازية السعودية.

ومما كتبه وولفسون أن مشاركة البرجوازية السُنية في السلطة لن تحل مع ذلك المشكلة الأساسية الثانية للمملكة العربية السعودية، تلك المرتبطة بالشيعة الذين يعيشون في شرق البلاد “والذين يتجهون بشكل متزايد نحو إيران ويتمردون بأساليبهم هم، تمردا ليس فقط سلمياً وبمساعدة من طهران، على الحكم السني. وسيكون نجاحهم ضربة قاتلة على مستوى الدولة ، ليس فقط للنظام الملكي والأرستقراطية، ولكن أيضا لبرجوازية المملكة العربية السعودية ، لماذا؟ فقط تحت الجزء الشرقي من البلاد يقع مخزون النفط والغاز”.

ويخلص كاتب المقال إلى القول: لقد حان الوقت لتتحضر أوروبا والعالم لتغيير جذري سيحصل في المملكة العربية السعودية.

بقلم مايكل وولفسون

المصدر: جريدة هاندلسبلات Handelsblatt

إعداد ميشال يمين

https://www.inopressa.ru/article/23oct2018/handelsblatt/saudi?utm_referrer=https%3A%2F%2Fzen.yandex.com

اترك تعليقا