الرئيسية » سياسة واقتصاد » طائرة روسية تجعل صواريخ توماهوك تائهة

طائرة روسية تجعل صواريخ توماهوك تائهة

لم يجرؤ التحالف الأمريكي على ضرب المنشآت التي تحميها وسائط دفاع جوي تابعة للقوات الروسية حين شن هجوما صاروخيا على سوريا في الـ14 من أبريل/نيسان 2018.

وتضم ترسانة قوات الدفاع الجوي الروسية أسلحة تعتبر من أحدث أسلحة الدفاع الجوي في العالم وكذلك طائرات الإنذار المبكر “أ-50أو“.

مجموعة بانتسير - إس1 الصاروخية المدفعية المضادة للطائرات
© SPUTNIK . EVGENY BIYATOV
وخصصت طائرة “أ-50أو” لكشف الطائرات والصواريخ المعادية المهاجمة، وهي تستطيع أن ترى الهدف الجوي في دائرة يبلغ نصف قطرها 500 كيلومتر.

ويشار إلى أن هذه الطائرة تستطيع أن تؤثر على الطائرات والصواريخ المهاجمة عبر الإعاقة التشويشية التي تجعل وسائط الهجوم الجوي تائهة.

وشوهدت طائرة “أ-50أو” في السماء للمرة الأولى في عام 2011.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، عن عودة طائرة “أ-50أو” من سوريا.

ومن الأرجح أن هذه الطائرة توجهت إلى سوريا بعدما قصفتها الولايات المتحدة الأمريكية بالصواريخ في أبريل/نيسان 2017.

وتملك القوات الجوية الروسية، اليوم، 3 طائرات “أ-50أو”، بحسب “سبوتنيك“.

© Sputnik . Vitaliy Belousov

اترك تعليقا