الرئيسية » اكتشف روسيا! » صفحات من تاريخ اسرة رومانوف: السلالة التي حكمت روسيا اكثر من ٣٠٠ سنة. 

صفحات من تاريخ اسرة رومانوف: السلالة التي حكمت روسيا اكثر من ٣٠٠ سنة. 

ترجمة وإعداد د. جمال القرى
عن بدايات آل رومانوف، السلالة الحاكمة في روسيا.
– 2-
كانت روسيا عبر تاريخها، معرّضة دوماً لأطماع جيرانها من الشمال (السويد) ومن الغرب (بولندا) ومن الجنوب (الكوزاك) في أراضيها، ما شكّل لها هاجساً دائماً للدفاع عن نفسها واستعادة ما سُلِب منها، مما يدلّ على أن الهدف من توسّعها لاحقاً، كان يحمل لواء الدفاع عن النفس والحدود وليس رغبةً بالإحتلال. عند اعتلاء ميخائيل العرش، كانت روسيا في حالٍ من الفوضى والإضطرابات، وكان عليه التحضير للحرب ضد بولندا والسويد التي كانتا قد قضمتا أراضي شاسعة من روسيا. في العام 1618 أبرم هدنة مع تلك الدولتين استعاد بموجبها غالبية الأراضي المحتلّة، وكذلك المعتقلين والمنفيين إلى بولندا ومن ضمنهم والده البطريرك فيلاريت (بطريرك موسكو وكل الروسيا، وأول حاملٍ للقب رومانوف، وابن عم القيصر فيودور إيفانوفيتش إبن القيصر إيفان الرهيب) الذي عاونه لاحقاً في شؤون الحكم. بدأ عملية الإصلاح في الجيش، ومن أجل ذلك، قام بزيادة عدد الجنود والألوية والضباط والضباط- الفرسان، وسلّحهم على الطريقة الأوروبية، وخصوصاً تبعاً للنموذج السويدي الذي كان متطوراً جداً. لقد طوّر الأسلحة القديمة واستقدم المدرّبين من هولندا وإنكلترا. وبعد عشر سنوات من حكمه، أنشأ في الأورال أول معاملٍ لصهر الحديد بمساعدةٍ من الإختصاصيين الإنكليز، وبدأ بتصنيع أسلحةٍ متطورة – صُدِّرت إلى الدول الأوروبية – وبرفع الأجور وبوضعٍ أسسٍ ثقافية وتعليمية جديدة، ما أكسب روسيا جواً من الأمان والإستقرار السياسي والإقتصادي والبحبوحة. مات ميخائيل عن عمرٍ ناهز التاسعة والأربعين بعد أن أرسى الأسس الجديدة للدولة الروسية، وخلفه إبنه الشاب ألكسي ميخايلوفيتش.

اترك تعليقا