الرئيسية » جماليات » سيرة موسيقي هام من تتارستان

سيرة موسيقي هام من تتارستان

ليونيد لوبوفسكي ـ واحد من أبرز ممثلي مدرسة قازان الموسيقية، وهو موسيقار وعازف على البيانو ومربٍّ. عضو إتحاد الموسيقيين في روسيا وفي جمهورية تتارستان، وفنان الشعب في جمهورية تتارستان، وحائز على لقب الفنان الجدير لروسيا الاتحادية ولجمهورية تترستان، وحائز على جائزة الدولة للاتحاد الروسي في مجال الأدب والفن.

ولد ليونيد لوبوفسكي في عام 1937 في مدينة كامينكا في اوكرانيا، ودرس التأليف الموسيقي في كونسرفتوار قازان الحكومي، حيث مارس في وقت لآحق العمل التربوي، وترقى من معلم الى بروفيسور في قسم التأليف الموسيقي. وألف الأوبرا والباليه والأعمال السمفونية، وموسيقى الحجرة، ولحن للآلات الموسيقية. ان إدراكه للهوية القومية، ونقله روح العصر، ومأساويته والإيمان بالحب السامي والأصيل، عناوين تأسر المستمع بما تتضمنه من صدق وبساطة. فهو مزيج من أرفع مهارات التأليف الموسيقي مع  الحس الانساني السامي، وعمق التجارب العاطفية العميقة. وقد ألف الموسيقار كتاب “الحياة سيمفونية” وكتب مقالات حول “ما هي الموسيقى” و”كتابٌ صغير عن باخ” و”معنى الفوغا” و”عند جذور الموسيقى” و”حياتنا قصيرة” وغيرها.

 

مدينة بولغار

ان ليونيد لوبوفسكي، الذي تشابكت في سيرته الذاتية، وبشكل وثيق جذور أوكرانية وروسية وتتارية، تناول بفرادة المضمون المشترك بين الاديان، حول النبي يوسف الجميل ( او يوسف الصديق كما يطلقون عليه في الشرق) في باليه “قصة يوسف” (إستند على الأوبرا التي كتب حوارها الشاعر رينات حارث على أساس الحكاية التتارية- البلغارية لشاعر القرن الثاني عشر كول غالي  “قصة يوسف”). وكما كتب الموسيقار، فانه فهم العمل على الباليه “كصلاة نقية عن الإنسان المبارك والعالم المبارك”. وكان على طاولته القرآن والكتاب المقدس والتوراة و” قصة يوسف”…وبحث الموسيقار عن تناغم المادة الموسيقية مع فكرة قصة يوسف الصديق ـ خارج المكان والزمان:”البطل يختبر الخيانة والحسد والمكيدة والخداع وخيبة الأمل والخسارة، والصعود والسقوط…مُقَدَر لكل واحد منا ان يمر في هذا الطريق ـ ولكن كيف يمكن اجتيازة بجدارة؟ ( ليونيد لوبوفسكي).

ان الموسيقار في هذا الباليه وفي غيره من إعماله، وبهذا القدر او ذاك، يغير من طبيعة تقاليد شعوب منطقة الفولغا العرقية الثقافية: ليس فقط في بُنية نبرة الإيقاع، وفي القيم، والمضامين، ولكن ايضا  في “إستماع” الانسان لكل ذلك روحيا، وبغض النظر عن انتمائه القومي والديني. ويظهر هذا بوضوح أكبر من خلال أعماله الكثيرة للبيانو الموضوعة للأطفال والشباب، على سبيل المثال: “العاب شوراليه” و”قصيدة ملحمية عن سفياتَسلاف”و” حكاية موسيقية/شعرية. النهر الأبيض يجري” و”نغم بشكيري قديم” و”إهزوجة تومبوفية” و”بلغار. مساء على مجرى نهر بين منعطفين”.

نهر بييلايا (النهر الأبيض)

ان ” بلغار. مساء على مجرى بين نهر بين منعطفين ” قطعة سهلة للبيانو، وتأمل في رسوم منظر طبيعي. ان البلغار ـ  مدينة تاريخية قديمة تقع على يسار ضفة الفولغا ( تبعد 200 كم عن مدينة قازان عاصمة جمهورية تترستان)، المكان الذي اعتنق فيه بلغار الفولغا ـ اسلاف التتار ـ الإسلام رسميا في عام922 . ان البلغار منذ العصور القديمة كانت مصدر الهام لإبداع  الشعراء والموسقيين والمتنورين التتار ( ملحمة كول غالي  “قصة يوسف” وملحمة “ايديجي”). لقد نظم الشعب الأساطير والخرافات والحكاية الشعرية والمناجاة، واصفا إياها بمكان القديسين.

وفي مسرحية “بلغار. مساء على مجرى نهر بين منعطفين” نقل ليونيد لوبوفسكي أجواء الوحدة المتناغمة بين حاضر الشعب التتاري وماضيه: إنعكاس وهج المياه المتلألئة، وعبق هواء المساء فوق النهر، والحجارة القديمة التي تحكي اسطورتها القديمة.

ان “حكاية موسيقية/شعرية. النهر الابيض يجري” قطعة اخرى للبيانو. ان النهر الابيض (اغيديل) يقع في بشكيريا وهو واحد من أكبرالأنهار في هذه المنطقة ( يبلغ طوله حوالي 1500 كم متر). تتكون بدايته من عدة ينابيع ويصب في نهر كاما. وتقع على نهر الأبيض العديد من مدن بشكيريا الكبرى: بيلوريتسك وأوفا وبريسك وآغديل وغيرها. وليس من قبيل المصادفة ان هذا النهر كان موضوعا لإبداع الكثيرمن الحكايات الموسيقية/الشعرية التي تسمى بالتتارية “بيت” وهو نوع موسيقي / شعري من الطابع الملحمي، وكان شائعا لدى التتار حتى منتصف القرن العشرين ( في الوقت الحالى لا ينظم البيت).

لوحة من باليه “قصة يوسف”

ويستند العمل الموسيقى على نغمات مميزة للألحان الشعبية، التي ترسم مُنحنيات الشواطئ وأشكالها الغريبة، التي تتحول ينابيعها الصغيرة بالتدريج الى نهر مهيب مترع بالماء.

تم تقديم التسجيلات الصوتية للبيانو من مجموعات اتحاد الموسيقيين لجمهورية تتارستان: “سلسلة”” مختارات من الموسيقى التتارية” وأعمال الموسيقيين المعاصرين بالعزف على البيانو للاطفال والشباب (2017). تم تسجيل ألأ قراص في قاعة  الحفلات الموسيقية الكبرى، المُيمنة باسم صالح سيداشيف، في مدينة قازان.

 

الدكتورة يكاترينا كوفريكوفا

دكتوراه علوم تربوية. عضو مراسل في أكاديمية العلوم الطبيعية

عضو في اتحاد الموسيقيين في روسيا وفي جمهورية تتارستان

استاذ مساعد في جامعة قازان الحكومية

اترك تعليقا