الرئيسية » سياسة واقتصاد » سياسة موسكو الهادئة ستدفئ اوروبا !

سياسة موسكو الهادئة ستدفئ اوروبا !

صادق النويني

صرحت موسكو مراراً وتكراراً بأن ” السيل الشمالي – 2 ” هو مشروع تجاري وتنافسي، وأنه لا ينطوي على إنهاء نقل الغاز الروسي عبر أوكرانيا إلى الاتحاد الاوروبي .

هذا المشروع الذي يتضمن خطين للغاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنوياً من الساحل الروسي عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، تعارضه وبقوة أوكرانيا وعدد من الدول الأوروبية، بما في ذلك بولندا ولاتفيا وليتوانيا وكذلك الولايات المتحدة وتعتبره سياسيًا وانه يهدد أمن الطاقة في أوروبا.

الولايات المتحدة الامريكية مازالت تتخبط كثيرا ولا تعرف ماهي المشاكل الاقليمية والدولية التي يجب ان تفتعلها لايقاف هذا المشروع كما حاولت سابقا خلق المشاكل بين أنقرة وموسكو لايقاف مشروع السيل الجنوبي ” السيل التركي”، رغم تمكنها من خلط الاوراق لبعض من الوقت.

يرى مراقبون ان حادث انتهاك السفن الأوكرانية للحدود الروسية في مضيق كيرتش بالبحر الاسود  كان ” مدبرا ” والذي من ورائه أرادت الولايات المتحدة اجبار الاتحاد الأوروبي التخلي عن هذ المشروع، حيث سارعت واشنطن فور الحادث لدراسة مجموعة من الإجراءات لوقف بناء خط أنابيب “السيل الشمالي – 2 “، حسب ما قاله مستشار الرئيس الامريكي للأمن القومي، جون بولتون، في مؤتمر صحفي نظمته ” وول ستريت  جورنال”.

 لهذا تحاول الولايات المتحدة وبكل السبل اقناع ألمانيا، التي لديها أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي لالغاء هذا المشروع، لكن دون جدوى، حيث علقت وزارة الخارجية الألمانية عن الحادث في البحر الأسود بأنه ” لم يغير موقف برلين من بناء خط أنابيب الغاز “،  حيث قال وزير الخارجية الألماني هيكو ماس بعد الحادثة في مضيق كيرتش: أن  “السيل الشمالي – 2 ” هو مشروع تجاري ولن تربح أي بلد إذا رفضت الشركات الألمانية أو الأوروبية المشاركة فيه.

ومن خلال رد وزير الخارجية الالماني نرى امتلاك الالمان اليوم سياسة التعقل والموضوعية والانفتاح نحو روسيا صاحبة السياسة الهادئة التي ستدفئ اوروبا.

اترك تعليقا