الرئيسية » سياسة واقتصاد » جريدة كرواتية حول الجيش الروسي الحديث

جريدة كرواتية حول الجيش الروسي الحديث

أظهرت المناورات العسكرية “فوستوك 2018” بوضوح أن القوات المسلحة الروسية الحديثة لم يعد يجمعها أي جامع بالجيش الذي ورثته موسكو من الاتحاد السوفييتي.

توصلت إلى هذا الاستنتاج إحدى الصحف الكرواتية الرائدة وهي “جريدة المساء” (“Večernji List”).

فقد كتبت الجريدة أن القوات المسلحة باتت في أوائل التسعينيات في حالة سيئة ، وقد أثبتت هذا الحرب في الشيشان. كما لاحظت الصحيفة أن العقيدة العسكرية الروسية تغيرت كثيراً منذ عهد الاتحاد السوفييتي. لذا ، لئن كان الجيش الأحمر قد حقق خلال سنوات الحرب الوطنية العظمى انتصارات على الألمان بـ”القوة الجسدية العارية”، فإن كل حياة بشرية تُقدَّر الآن حق قدرها.

في الوقت نفسه قالت الجريدة إن الجيش الروسي لا يزال واحدا من أكبر الجيوش في العالم وهو الرائد بالمطلق في عدد الدبابات.

وتعتبر الجريدة أن الخطوة الأولى والأساسية على صعيد تحديث القوات المسلحة الروسية هي إعادة التنظيم الكامل لهيكلية وتراتبية القيادة في القوات البرية. علاوة على ذلك، ركزت موسكو على عدد من المجالات المحددة التي لم يلحظها الغرب ، كما يشير المقال.

 على وجه الخصوص، صُممت واحدة من أفضل الدبابات في العالم هي دبابة T-14 “Armata”، وأنشئت أسرة مكونة من مقاتلات “سوخوي” التي يمكنها أن تواجه على قدم المساواة مقاتلات F-22 و F-35 الأميركية. ووفقا للجريدة، تقدمت روسيا بشكل خاص في مجال أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات ، بما في ذلك مجمع S-400 – علماً أن نظام الدفاع الجوي الأمريكي باتريوت غير قادر على منافستها.

لكن أكبر اختراق حققته موسكو، وفقا للصحيفة ، كان في أنظمة القتال المستقبلية: الحرب الإلكترونية واستخدام أنظمة التكنولوجيا الفائقة التطور. وتلاحظ الصحيفة أيضا الدور الهام للطائرات بدون طيار في الجيش الروسي وإنشاء قوات خاصة للقيام بعمليات عسكرية في القطب الشمالي ومناطق أخرى ذات ظروف مناخية قاسية.

 وخلصت الصحيفة إلى أن “من الواضح بالفعل أن القوات المسلحة الروسية لم تعد كتلة من الناس الذين يصلحون وقودا للمدافع، بل هي الآن جيش يمكن أن يواجه خصومه على أكثر المستويات حداثة”.

إعداد ميشال يمين

https://vpk-news.ru/news/45113?utm_referrer=https%3A%2F%2Fzen.yandex.com

اترك تعليقا