الرئيسية » اكتشف روسيا! » تقليد بوغدانوف “جائزة نوار لقاء “تعزيز الحوار  الروسي ـ العراقي”

تقليد بوغدانوف “جائزة نوار لقاء “تعزيز الحوار  الروسي ـ العراقي”

جرى في مقر سفارة جمهورية العراق بموسكو بتاريخ 28 سبتمبر/ ايلول2018 حفل تقليد مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا ميخائيل بوغدانوف جائزة “نوّار” لقاء تعزيز الحوار العراقي ـ الروسي. وحضر الحفل أصحاب السعادة السفراء العرب ودبلوماسيو روسيا الاتحادية والدول الأجنبية وشخصيات علمية ودينية وممثلون عن وسائل الإعلام وأبناء الجالية العربية في روسيا. وكان من بين الحاضرين منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا ـ العالم الإسلامي السفير فينيامين بوبوف.

وقام سفير جمهورية العراق حيدر هادي منصور العذاري وسط عاصفة من التصفيق بتقليد بوغدانوف الجائزة التي استحدثتها “دار نوّار للنشر”.

وفي كلمته بالمناسبة ذكر سفير جمهورية العراق بروسيا الاتحادية حيدر العذاري إن اختيار بوغدانوف جاء نظراً لدوره المتميز في تعزيز الحوار العربي- الروسي بشكل عام، والحوار العراقي ـ الروسي بشكل خاص طوال فترة عمله في السلك الدبلوماسي الروسي بوزارة الخارجية وصولا إلى موقعه الرسمي الحالي. ولعلاقاته الواسعة بالجانب العراقي رسميا وشعبيا، فضلا عن معرفته العميقة للغة العربية واستخدامه لها في تعزيز الحوار، ومساهمته الكبيرة في تعزيز العلاقات العراقية الروسية. وأضاف: “إن السفارة تعبر عن اعتزازها بهذه الشخصية. وقد حرصت السفارة ولجنة الجائزة على أن يكون موعد هذا الاحتفال في الشهر التاسع سبتمبر/ أيلول بالذات لأنه يتزامن مع ذكرى التوقيع على اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية العراقية / الروسية في هذا الشهر من العام 1944.

وثمن السفير العذراي عاليا مواقف روسيا الاتحادية في دعم وحدة أراضي العراق واحترام سيادته، كما كان لها دور كبير في مساعدة العراق في حربه ضد تنظيم داعش الإرهابي. وأشار إلى أن الحوار العراقي الروسي مستمر على مختلف المستويات والفعاليات ومن أجل تطوير علاقات البلدين والوصول بها إلى مستويات متقدمة.

واكد حرص السفارة، انطلاقا من سعيها نحو تعزيز العلاقات الثنائية مع الجانب الروسي بمختلف جوانبها، على أن تعمل على إقامة نشاطات ثقافية في موسكو والمدن الروسية الأخرى تتضمن مختلف أنواع الفنون… وإقامة ندوات وحلقات نقاشية حول مواضيع الثقافة والفنون.

بدوره اعرب ميخائيل بوغدانوف في كلمته عن امتنانه الصادق “للأصدقاء العراقيين على التقدير العالي لجهوده في قضية تعزيز علاقات روسيا بالعراق”.

وقال “إن تقاليد الصداقة المتينة والتعاون المتبادل المنفعة تربط روسيا والعراق”. مشيرا إلى “أن العراق هو احد شركاء روسيا الرئيسين في منطقة الشرق الأوسط”. وقال: “إن التفاعل القائم على الشراكة، بلغ مستوى عاليا بين مختلف الوزارات والمؤسسات، وبالدرجة الأولى في مجالات الوقود والطاقة، والمجال العسكري/ الفني فضلا عن اتجاه مكافحة الإرهاب”.

وشدد على “إن الحوار السياسي القائم على الثقة يعد مكونا هاما في العلاقات بين البلدين”. واضاف “إن روسيا والعراق شركيان قريبان يوحدهما التقييم المشترك للكثير من المشاكل الدولية والإقليمية”.

وفي معرض حديثه عن تحمل العراق للأعباء والتحديات التي تواجهها المنطقة قال “لا يمكن نسيان الثمن الذي دفعه العراقيون في سبيل الانتصار على التهديد الإرهابي المتمثل في داعش” . وقال: لقد لقى الكثير من العسكريين حتفهم كما اشتدت المعاناة على المدنيين.

وجدد تأكيد “إن روسيا ستدعم بصورة دائمة سيادة ووحدة الدولة العراقية ووحدة أراضيها وستسهم في تعزيز القدرات الدفاعية للقوات المسلحة الوطنية العراقية”.

واعرب عن قناعته بان تحقيق الوفاق الوطني بين مكونات المجتمع العراقي سيساعد على استقرار العراق مع أن تؤخذ بنظر الاعتبار مصالح كافة الجماعات العرقية والدينية.

واعرب رئيس “دار نوار للنشر” الدكتور ضياء نافع عن شكر لجنة الجائزة لبغدانوف على موافقته على استلام الجائزة قائلا إن اللجنة تعبر عن اعتزازها بهذه الجائزة المتميزة في موقعها الوظيفي والعلمي ودورها الكبير في مسيرة العلاقات العراقية ـ الروسية. وعلى إبدائه موافقته على الحضور إلى مبنى السفارة العراقية في موسكو لاستلام الجائزة شخصيا من يد سفير جمهورية العراق في روسيا الاتحادية السيد حيدر منصور هادي العذاري.

وأوضح ان الجائزة سميت على اسم نجله الراحل “نوّار” لأنه كان ثمرة اتحاد روسي/ عراقي فاصبح رمزا للروابط العراقية / الروسية المتينة.

د. فالح الحمراني

اترك تعليقا