الرئيسية » كلمة أسرة التحرير » العاصمة اللبنانية تدرس استراتيجيات الخروج من أزمات الشرق الأوسط (3) – تقرير من إعداد رئيس التحرير: سهيل فرح
lmwtmr_lqlymy_lthmn_3.jpg

العاصمة اللبنانية تدرس استراتيجيات الخروج من أزمات الشرق الأوسط (3) – تقرير من إعداد رئيس التحرير: سهيل فرح

غلب على محاور المؤتمر الثلاثة النقاش الرصين وثقافة الإصغاء للرأي الآخر واغتنت أعماله بمساحة واسعة من الاحترام المتبادل ودفء التواصل الإنساني الذي تميز به فريق العمل الذي ترأسه العميد فادي أبي فراج بدعم ملحوظ من قيادة الجيش اللبناني والفعاليات الاقتصادية والمالية والإعلامية الإقليمية وحتى الدولية. وكان هذا المؤتمر برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية الجنرال ميشال عون. والذي لفت نظري هو الحضور المكثف للعقل النقدي الأكاديمي فيه من قبل الباحثين العرب والأجانب. وكان بينهم وفد روسي يتألف من باحثين ثلاثة هم عضو أكاديمية العلوم الروسية، رئيس معهد أفريقيا في أكاديمية العلوم الروسية، البروفسور ألكسي فاسيلييف، وعضو أكاديمية التعليم الروسية ، رئيس تحرير الموقع العربي للمجموعة الاستراتيجية روسيا – العالم الإسلامي، البروفيسور سهيل فرح، والدكتورة إيلانا أشبا  نائبة منسق المجموعة الاستراتيجية روسيا العالم الإسلامي.

يصعب التوقف عند التحليل المستفيض والغوص في أفكار واقتراحات كل باحث مشارك في المؤتمر لضيق المجال، لذا سنكتفي هنا باطلاع القارئ وصناع الرأي على زبدة أو خلاصة أعمال المجموعات الثلاث للمؤتمر الذي خرج بمجموعة من التوصيات ننشرها تباعا. وها هي اليوم توصيات المجموعة الثالثة والأخيرة.

المؤتمر الإقليمي الثامن

” دعم الاستقرار والتنمية في الدول العربية ومنطقة الشرق الأوسط”.

مجموعة العمل الثالثة

أنظمة الحكم ومستقبل المسار الديمقراطي في المنطقة.

1- الثقافات السائدة وثبات الدساتير.

2- العلاقات الإقليمية والدولية.

3- النظام العالمي الجديد ورؤيته للمنطقة.

4- دور الولايات المتحدة الأميركية، روسيا، الصين، والاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط.

5- شكل التسويات التي ستحصل في المنطقة.

يوجه المشاركون تحية لفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون لرعايته هذا المؤتمر الهام شكلاً ومضموناً كما يثمنون عالياً جهود قيادة الجيش ومركز البحوث والدراسات الاستراتيجية على حسن التنظيم لهذا المؤتمر.

وتوصلت الى التوصيات التالية:

1- التأكيد على الدولة المدنية والمواطنة الكاملة القائمة على الحرية والمساواة والعدالة واحترام التعددية.

2- التأكيد على الاعلانات العالمية لحقوق الانسان وعلى مواءمتها مع دساتير الدولة العربية وتطبيقها.

3- عدم الاستسلام للمعوقات التي تجمد حركية المجتمع وابتكار آليات دستورية لتعزيز التنمية.

4- تفعيل دور المجالس الدستورية وإعطائها صلاحيات تفسير الدستور.

5- العمل على زيادة الوعي في آليات عمل المنظمات الاقليمية والدولية.

6- التأكيد على حق لبنان في بسط سيادته كاملة بما في ذلك ثرواته الطبيعية والدفاع عنها بشتى الوسائل المشروعة.

7- التأكيد على حق الشعوب العربية في معالجة قضاياها بمنأى عن أي تدخل خارجي والدعوة الى حلها بالحوار والتفاهم.

8- تفعيل الشراكة الأورو – متوسطية لتعزيز التنمية والتوصل الى الاستقرار.

9- تعزيز دور المرأة في كل مجالات الشأن العام وبخاصة في الحياة السياسة والاقتصادية.

10- تبني خطاب ديني متنور وخطة إعلامية وتربوية، تشدد على منظومة قيم مشتركة. ، للتصدي لخطاب الكراهية والتكفير

11- تفعيل العمل العربي المشترك بما في ذلك التنسيق مع الدول الصديقة لتحرير القدس من الاحتلال الصهيوني وحماية مقدساتها.