الرئيسية » سياسة واقتصاد » الصين تدعم روسيا في “قضية سكريبال”

الصين تدعم روسيا في “قضية سكريبال”

نشرت صحيفة “جلوبال تايمز” Global Times  (تصدر باللغة الإنجليزية في الصين وتملكها صحيفة “الشعب اليومية”، الناطقة الرئيسية باسم الحزب الشيوعي الصيني)، في عددها الصادر في 16 مارس/آذار 2018 تحت عنوان “الغرب يحاول توريط وتخويف روسيا” جاء فيها: “لقد ارتكبت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون محاولة شنيعة أخرى لتخويف روسيا. فتجاهلت لندن جميع الإجراءات الدبلوماسية المفترضة، وأعلنت أن موسكو هي مرتكبة الجريمة، وفرضت على الفور عقوبات “.
الصراع الذي بدأته بريطانيا العظمى استرعى انتباه الجمهور الصيني. وقد عبرت وسائل الإعلام الرسمية عن رأيها معتبرة أن “العقوبات الغربية تزيد من مستوى الدعم لبوتين» (إصدار “جلوبال تايمز” عن 19 مارس 2018).
وإن اهتمام الصين بهذه القضية أمر مفهوم لأنها في ظل النزاع المتزايد حدة مع الولايات المتحدة قد تواجه مشاكل مشابهة.
“وأضافت الصحيفة “إن الغرب يمكن أن يمارس ضغوطاً على الصين مثلما على روسيا. وقد تمكنت روسيا من مواجهة ضغوط الغرب، ويرجع ذلك جزئيا إلى غنى روسيا بالثروات الطبيعية، ولكنه يرجع اساساً إلى الروح الوطنية العالية لدى الشعب الروسي. ويتعين على القوى الغربية أن تفكر في حقيقة أنها تتصرف ليس فقط ضد بوتين، بل ضد الأمة الروسية بأكملها، تلك التي هزمت نابليون وهتلر، وهي لا تخاف أحداً. فالنزعة الوطنية والعزة والكرامة هي من السمات المشرقة للشعب الروسي. وعندما يكافح الغرب هذه المشاعر، فإن جهوده تذهب هباء. لقد فشلت العقوبات ضد روسيا لأنها ساهمت فقط في تمتين وحدة المجتمع الروسي وأثارت روح الوحدة الوطنية فيه”.
هكذا تكون الصين قد وقفت منذ البداية إلى جانب روسيا في الأزمة الدبلوماسية المفتعلة من قبل الغرب. وإن دعم الجار الشرقي مهم وقيّم للغاية بالنسبة إلى روسيا. وبهذا يمكن القول إن بكين تواصل بناء شراكة استراتيجية مع موسكو، وهذا لا يترك للغرب أدنى فرصة “للنصر”.

اترك تعليقا