الرئيسية » سياسة واقتصاد » الذعر يسود إسرائيل: أي هجوم يمكن أن يحول البلاد إلى أنقاض

الذعر يسود إسرائيل: أي هجوم يمكن أن يحول البلاد إلى أنقاض

أثبتت إسرائيل عدم قدرتها على الدفاع عن نفسها من أي هجوم. فقد أجبرت أحداث بداية الأسبوع السلطات الإسرائيلية على أن تشك في كون هذا البلد مستعداً للتصدي لأي تهديد خارجي. ويعزى ذلك في المقام الأول إلى الكفاءة المنخفضة للغاية لنظام الدفاع المضاد للصواريخ الذي لم يعترض سوى نسبة 21-25٪ من الصواريخ التي تم إطلاقها على أراضي الدولة اليهودية من قطاع غزة. وبالنظر إلى التصريحات التي أدلى بها من قبل كل من إيران وحزب الله حول الاستعداد لإطلاق عدة آلاف من الصواريخ على إسرائيل، فإن هذا البلد يمكن أن يتحول إلى رماد.

ووفقاً للمحللين، مثل هذا الإذلال لم تعرفه إسرائيل، لأن أي هجوم على العسكريين الإيرانيين والمنشآت العسكرية الإيرانية في سوريا قد يؤدي بسهولة إلى ضربة انتقامية من قبل إيران، والحديث، وفقاً للبيانات الأولية ، يدور حول آلاف الصواريخ الموجودة في الأراضي السورية، على بعد بضع مئات الكيلومترات فقط من الحدود الإسرائيلية.

ويقول أحد هؤلاء الخبراء: “تدرك إسرائيل الآن تمام الإدراك أن أي استفزاز يمكن أن يؤدي إلى ضربة جوابية، سيكون الدفاع عن النفس منها إما شديد الصعوبة أو مستحيلاً تمامًا ، خاصة عندما يتعلق الأمر بمئات الصواريخ. فقد تحول إيران نصف أراضي إسرائيل إلى صحراء من الرماد. وأستطيع أن أقول على وجه اليقين التام أن إسرائيل لن تخاطر في الأشهر المقبلة بضرب أهداف إيرانية في سوريا.

إعداد ميشال يمّين

 http://avia.pro/news/v-izraile-carit-panika-lyuboe-napadenie-mozhet-prevratit-stranu-v-ruiny؟utm_referrer=https٪3A٪2F٪2Fzen.yandex.com

اترك تعليقا