الرئيسية » سياسة واقتصاد » الخيار لصالح دبلوماسية لافروف وإلا …. لشويغو

الخيار لصالح دبلوماسية لافروف وإلا …. لشويغو

حذرت موسكو من أن لديها حلولا مناسبة في حال انسحبت واشنطن من معاهدة حظر نشر الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى في أوروبا.

وقال مدير قسم منع الانتشار والرقابة على التسلح في الخارجية الروسية فلاديمير يرماكوف، إن على الولايات المتحدة أن تمتنع عن الخطوات غير المحسوبة، مشيرا إلى أن على واشنطن “في نهاية المطاف تقييم الوضع القائم في العالم​​​ بعقلانية”.

وأضاف: “لكن بالطبع لدينا حلول جاهزة لأي تطورات للأوضاع. ومن لا يستمع لما يقوله وزير الخارجية سيرغي لافروف، سيضطر لسماع وزير الدفاع سيرغي شويغو”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن الشهر الماضي عن نيته الانسحاب من معاهدة الصواريخ مع روسيا بذريعة انتهاك موسكو لتعهداتها.

فرفضت روسيا هذه المزاعم وأشارت إلى أن الولايات المتحدة هي من ينتهك المعاهدة، محذرة من أن خروج واشنطن منها سيعرض الاستقرار الاستراتيجي في العالم للخطر.

وأكدت موسكو أنها ستضطر لاتخاذ إجراءات جوابية مناسبة في حال انهيار المعاهدة المذكورة.

المصدر: نوفوستي: ٢٣-١١-٢٠١٨

اترك تعليقا