الرئيسية » حضاريات » الحضارة  الروسية، نظرة من العالم العربي

الحضارة  الروسية، نظرة من العالم العربي

في الخامس عشر من مارس العام الجاري تم تنظيم ندوة  في العاصمة بيروت عن كتاب العالم اللبناني الشهير والناشط الاجتماعي الدكتور في علوم الفلسفة البروفيسور سهيل فرح.  الكتاب يحمل عنوان “الحضارة الروسية : المعنى والمصير». وقد جرت الفعالية في مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني. جذبت الندوة اهتمام الكثير من الخبراء في مجال العلاقات الدولية والفعاليات الأكاديمية والثقافية والعسكرية وكذلك المهتمين بتاريخ وثقافة روسيا.

البروفيسور سهيل فرح

 افتتح الفعالية مدير مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجيش اللبناني الجنرال فادي أبي فرّاج . وشدد في كلمته الموسعة على الدور الكبير

نائبة منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية «روسيا – العالم الإسلامي» إيلانا عِشبة

لابحاث الدكتور سهيل فرح في توطيد وتطوير علاقات الصداقة بين روسيا ولبنان.

من ثم ألقى سعادة السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسيبكين كلمة في الحفل أشار خلالها إلى أن سنين طويلة من الدارسة والتواصل المتنوع تربط مؤلف الكتاب بروسيا، وهذا ما مكنه من أن يتعمق في دراسة شتى جوانبه… وفي نفس الوقت طرح رؤيته  المعمقة المتعلقة بالحضارة الروسية.

كذلك شارك في الحفل المدير العام لوزارة الثقافة اللبنانية الدكتور علي الصمد، وقد شدد فيها على دور لبنان المميز في المنطقة والعالم وعلى المساهمة الملحوظة لعمل البروفيسور سهيل فرح في هذا السياق في تطوير حوار الحضارات والأديان في العالم وخاصة بين المشرق العربي والحضارة الروسية.

البروفسور سهيل فرح والعميد الركن فادي أبي فرّاج رئيس مركز الأبحاث الاستراتيجية في الجيش اللبناني

بدورها قالت نائبة منسق مجموعة الرؤية الاستراتيجية «روسيا – العالم الإسلامي» إيلانا عِشبة التي مثلت سعادة السفير فينيامين بوبوف: «لا يمكن للاتحاد الروسي أن يشكو من قلة الاهتمام به، يقال ويكتب الكثير عن روسيا، ولكن عادة ما يكتب ليس بنهج مبني على معرفة عميقة بطبيعة ما تمثله بلادي، وعلى هذه الخلفية يتميز بشكل واضح عمل الدكتور سهيل فرح، إنه بحث شامل ومعمق يمنح القارىء العربي فرصة فهم التاريخ والثقافة ية والعادات الروسية بشكل أفضل» وقد وافقها الرأي والطرح مشاركون آخرون منهم عميد كلية الحقوق والأبحاث السياسية في الجامعة اللبنانية البروفيسور كميل حبيب الذي تحدث باسم رئيس الجامعة اللبنانية البروفيسور فؤاد أيوب، كما اتفق معها رئيس رابطة خريجي الجامعات الروسية في لبنان الدكتور رجاء العلي . فكلاهما نوها بالاهمية العلمية والثقافية الكبرى للكتاب . كما شدد جميع المشاركين على أهمية البحث وارتفعت  أصوات تدعو إلى ترجمة الكتاب إلى لغات أجنبية أخرى.

كتاب سهيل فرح ليس مجاملة لروسيا ولا عرضا مثاليا لأحوالها، ففي الكتاب نقد قد يشكل موضوع جدل مع بعض المواطنين الروس. وعلى الرغم .من دلك ، يمكننا اعتبار هذا نقطة إيجابية  لمصلحة الكتابة. فهو حسب تعليق بعض المتحدثين في الفعالية يعكس  بجدارة موضوعية المؤلف 

                                                         الدكتور رجاء العلي                                                                                 البروفيسور كميل حبيب

كتاب «الحضارة الروسية : المعنى والمصير» نال اهتمام الخبراء والقراء، وقد اختارته دار النشر ليكون مرشحا لنيل جائزة الشيخ زايد المرموقة في دولة الإمارات المتحدة، وَمِمَّا يجدر ذكره هنا الاعلان عن أن كتاب الدكتور سهيل فرح حاز جائزة بريماكوف الدولية لعام ٢٠١٧.

وأجمع المتحدثون في هذه الفعالية على أنهم مقتنعون بأن أبحاثا كهذه قادرة على اختصار آلاف الكيلومترات بين البلدين، الامر الذي يقرب المسافات و الثقافات بيننا.

في ختام الفعالية تم تسليم هدايا تذكارية ونسخ من الكتاب المذكور.

بقلم إيلانا عِشبة

ترجمة:

اترك تعليقا