الرئيسية » اكتشف روسيا! » أوفا السياحية

أوفا السياحية

بين نهري أوفا وبيلايا، في سهل ينبسط على بعد نحو مائة كيلومتر من جبال الأورال الجنوبي، تقع عاصمة جمهورية بشكرتستان – أوفا. (الرسم رقم 1). أقيم نهاية القرن السادس عشر على الضفة اليمنى من مجرى نهر بيلايا حصن منيع، وبحلول العام 1586 أصبح الحصن مقرا لحاكم المنطقة، وقد حكم فيها باسم القيصر الروسي. وبعد حريق سنة 1759 بدأ تشييد المباني الحجرية في المنطقة. وها هي أوفا قد تحولت اليوم إلى مركز ثقافي وعلمي ورياضي واقتصادي وديني في روسيا.

يستقبل زوارَ المدينة تمثال لـ”صلوات يولييف” عند مدخلها –  وهو بطل قومي في بشكيريا. التمثال يظهر فارسا على حصان جامح منطلق إلى الأمام. حجم التمثال أكبر من التمثال المعروف لبطرس الأكبر وهو على حصانه والموجود في بطرسبورغ (الرسم رقم 2)

“تمثال الصداقة”. على هضبة مرتفعة، حيث كان ذات يوم الكرملين الخشبي، يقع اليوم معلم آخر من معالم أوفا. مسلّة طولها 35 مترا، أقيمت في الذكرى الـ 400 لضم بشكيريا إلى روسيا وترمز إلى تآخي الشعبين. (الرسم رقم 3)

كنيسة بوغورودسكو – أوفيمسكي التي بنيت سنة 1622 تعتبر أقدم دار عبادة للمسيحيين الأرثوذوكس في الجمهورية. وقد اشتهرت هذه الكنيسة بفضل أيقونة لمريم العذراء (الرسم رقم 4).

أما كاثدرائية ولادة مريم أم يسوع فبنيت سنة 1909. وتعتبر أكبر معبد أرثوذوكسي في بشكيريا. وقد احتضن المعبد مستشفى في أيام الحرب الأهلية لعلاج المقاتلين المصابين، ولم تتوقف الطقوس الدينية فيه حينها.

من بين المساجد الـ18 في أوفا، المسجد الأكبر هو الجامع الأول. بني سنة 1830 بأموال أحد المؤمنين. ومن المساجد الجديدة، جامع “لا لا تولبان” (تذكرنا مآذنه ببرعمي زهرة التوليب التي ترمز إلى عودة الحياة مع قدوم الربيع). (الرسم رقم 5).

أما في متحف نيستيروف الفني، فتجدون بالإضافة إلى المنحوتات ونقوش الفنانين الأوروبيين 12000 لوحة لفنانين روس وألمان وفنانين من إيطاليا وفرنسا، رسمت في الفتى ما بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر. كما يعود تاريخ بعض الأعمال الفنية للقرن الثاني عشر. وفي المتحف كذلك أعمال للفنانين المعاصرين من المنطقة. متحف الأثار والإثنوغرافيا يعرفنا على مجموعات فريدة من نوعها: هياكل عظمية لفيل الماموث، وملابس وأدوات يعود تاريخها للعصر الحجري، كما يطلعنا المعرض على ثقافة وعادات الشعب البشكيري في القرن التاسع عشر عبر مجموعة “ذهب السرمات”.

سكان المدينة، حالهم حال زائريها من السياح، يزورون حديقة ليموناري بكل سرور: حيث ينمو في ظل ظروف خاصة 24 نوعاً من أنواع النباتات، من الحمضيات والموز والقهوة والرمان والكيوي ونخيل جوز الهند (الرسم رقم 6).

مدينة أوفا تدعو السياح لزيارة الأماكن والمعالم التالية: حديقة الثقافة والاستجمام، قاعة معرض “إيجاد”، معرض “أورال”، معرض اتحاد فناني جمهورية بشكرتستان، معرض بيت خوديبردين، متحف الغابات، متحف الأدب الوطني لجمهورية بشكرتستان، بحيرة أصليكول، تمثال عامل النظافة، حديقة النصر، متحف أمجاد المعارك الجمهوري، كاثدرائية القديس سيرغي، ودير القديس غيورغي للرهبان، المعرض الفني المركزي “غوستيني دفور”، مجموعة الحيوانات الغريبة في متحف أوفا للتاريخ الطبيعي.

أهلا وسهلا بكم في أوفا!

الدكتورة في العلوم السياسية.

عضو الأكاديمية الروسية للعلوم الطبيعية، الاستاذة في جامعة قازان الفدرالية ي.ف. كوفريكوفا.

اترك تعليقا