الرئيسية » جماليات » أنا وأنت

أنا وأنت

شعر نيكولاي غوميليوف
ترجمة: نوفل نيوف ( مونتريال- كندا)

أجل، أعرف أنني لا أليق بك،

فقد جئتُ من بلاد أخرى،

وما يعجبني ليس الغيتار

بل عزفُ مزمارٍ بدائي.

لا في القاعات والصالونات

للفساتين القاتمة والجاكيتات

أقرأ أشعاري، بل للتنينات،

للشلالات والغيوم.

أحبّ مثلَ عربيٍّ في الصحراء

يقرفص عند الماء ويشرب،

لا مثلَ فارس في لوحة

ينظر إلى النجوم وينطر.

ولن أموت في فراشي

في حضرة كاتب العدل والطبيب،

بل في وادٍ برّيّ ضيِّق

غارق في لبلاب كثيف.

لا للدخول إلى جنةً بروتستانية نظيفة

مفتوحةٍ للجميع،

بل إلى حيث قاطع الطريق، وجابي الضرائب

والبغيُّ سيصرخون: انهضْ.

1918

اترك تعليقا